البحث وجد تطابقين

بواسطة اللقاء كربلاء
الأربعاء مايو 11, 2005 3:13 am
منتدى: واحة الامام الحجة عجل الله تعالى فرجه
موضوع: المهدي... حقيقة أم خيال - الحلقة الثانية
ردود: 2
مشاهدات: 691

السلام عليكم

السلام عليكم

أشكر لك مداخلتك أخت الموالية ولننتظر باقي الحوار بعد يومين من طرح الحلقه لكي يتسنى للجميع رؤيته وبدون ضغط على الموضوع
بواسطة اللقاء كربلاء
الثلاثاء مايو 10, 2005 6:30 pm
منتدى: واحة الامام الحجة عجل الله تعالى فرجه
موضوع: المهدي... حقيقة أم خيال - الحلقة الثانية
ردود: 2
مشاهدات: 691

المهدي... حقيقة أم خيال - الحلقة الثانية

هل صحيح أنكم تؤمنون "بالمهدي المنتظر"؟! فجأة ودون مقدمات طرحت هذا السؤال على صديقي.


أجابني صديقي: بنعم عريضة.
قلت: أنا أعرف أنكم تؤمنون لكن قصدت من سؤالي أن تعطيني
الدليل على هذه العقيدة؟
قال صديقي: قبل أن أجيبك أسألك بدوري سؤالا: هل تؤمن بأن الإسلام دين شامل كامل لكلّ البشر إلى يوم القيامة وأنه سيظهر على الدين كلّه؟
أجبته قائلا: نعم، هذا ما تعلمته وسمعته منذ نعومة أظفاري.
عقّب صديقي: وهل تعلم أننا اليوم كمسلمين متفرقون طرائق قددا لا يكاد يجمعنا شيء غير القرآن والقبلة وأنّ ربنا واحد ونبيّنا واحد؟! وهل تعلم أننا اختلفنا في وضوءنا وصلاتنا وحجّنا ووو..؟!
أجبت صديقي: نعم، وماذا في ذلك؟!
علّق صديقي: كيف سنتحد إذن ونوحّد بقية الأمم تحت راية واحدة؟! ففاقد الشيء لا يعطيه كما يقال، ثم أردف قائلا: وعليه نحن نحتاج إلى شخصية عبقريّة تعيد جميع المسلمين إلى صفاء الإسلام وتطهّره من تحريف المحرّفين ومن غبار القرون حتّى يعود غضّا طريّا كما كان على عهد رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم).
قلت معلّقاً: أنا موافق لك تماما في هذه المسألة، فنحن فعلا نحتاج هكذا شخصية معجزة وإلاّ فإنّ واقعنا يعسر على كلّ حكيم.
قال صديقي: هذا هو المهدي، سمّه العبقري، أو سمّه الموحّد، أو سمّه صاحب النهضة الإسلامية. كلّها تعني المهدي.
سألت صديقي مختبراً: جيّد وماذا لو كان هذا المهدي مالكيّا أو سنّيا بالمعنى الأعم؟!
أجابني صديقياً: وماذا لو كان شافعيّا أو حنبلياً أو أو. الإشكال
يبقى. فنحن لم يستطع الأمويّون أن يوحّدونا ولا استطاع العبّاسيّون ولا فعل العثمانيّون بالرغم من اتحادنا جغرافيّا، فالمالكي بقي مالكيا والشافعي شافعيّا وكلٌّ كان متمسّكا بمذهبه. بل من الطريف أنّ العثمانيّين عندما حكموا تونس لمدة 4 قرون كان لهم مُفتيان، مفتي حنفي للبلاط وآخر مالكي لبقية الشعب.
المهدي هو ممثّل الإسلام المحمّدي الصحيح الذي هو خط كلّ الأنبياء، ولهذا سيصلّي عيسى بن مريم(عليه السلام) وراءه باعتبار أنّ الإسلام هو دين الله الكامل والذي بشّر به كلّ الأنبياء والمرسلون.
قلت لصديقي ممازحا: وطبعا ستقول لي: إنّ الإسلام الصافي الأصيل هو مذهب الشيعة؟


.................. باقي الحوار في الحلقة القادمة

العودة إلى ”المهدي... حقيقة أم خيال - الحلقة الثانية“