المجلس الحسيني الرمضاني الرابع (4)

الشيخ جواد الخفاجي
مهدوي مبتدئ
مهدوي مبتدئ
Posts in topic: 1
مشاركات: 19
اشترك في: الأربعاء أغسطس 25, 2010 12:03 am
الراية: أخ حسيني
مكان: العراق

#1 المجلس الحسيني الرمضاني الرابع (4)

مشاركة غير مقروءة بواسطة الشيخ جواد الخفاجي » الأربعاء أغسطس 25, 2010 7:38 pm

المجلس الحسيني الرمضاني الرابع (4)
اعوذ بالله العلي العظيم من الشيطان اللعين الرجيم والحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على رسوله الامين محمد واله الطاهرين – صلى الله عليك ياابن رسول الله – صلى الله عليك ياابا عبد الله – ياليتنا كنا ندرك قائمكم سيدي فنفوز فوزا عظيما –
قال تعالى في سورة يس/ 26 - 27 : (( قيل ادخل الجنة قال ياليت قومي يعلمون بما غفر لي ربي وجعلني من المكرمين ))
صدق الله العلي العظيم
1- المقدمة :-
الموت هو اخر مرحلة من مراحل الحياة الدنيوية واول مرحلة من الحياة الاخروية . وقبل الدخول في الاية الشريفة نبحث عن الامور التالية :-
أ‌- الموت في اللغة والقران :-
قال في مقاييس اللغة ج 5 ص 283 " الموت اصل صحيح يدل على ذهاب القوة من الشئ منه : الموت خلاف الحياة – وقال في لسان العرب ج 2 ص 92 – " الموت يقع على انواع بحسب انواع الحياة فمنها :-
1- ازالة القوة النامية الموجودة في الحيوان والنبات كقوله تعالى في سورة مريم / 2 " يحيي الارض بعد موتها "
2- زوال القوة الحسية كقوله تعالى في سورة مريم / 23 : " ياليتني مت قبل هذا "
– 3- زوال القوة العاقلة وهي الجهالة كقوله تعالى في سورة الانعام / 122 : " او من كان ميتا فاحييناه " – 4- الحزن والخوف المكدر للحياة كقوله تعالى في سورة ابراهيم / 17 : " وياتيه الموت من كل مكان وماهو بميت " . وقد يستعار الموت للاحوال الشاقة كالفقر والذل والسؤال والهرم والمعصية . وقد استعمل القران الكريم لفظ الموت بهذا الملاك مثلا في سورة يس / 33 : " واية لهم الارض الميتة " – ويقول في الاصنام في سورة النحل / 21 : " اموات غير احياء " – ويطلقه على المراحل المتقدمة من خلق الانسان فيقول في سورة البقرة / 28 : " وكنتم امواتا فاحياكم " – فترى في الجميع نوع ذهاب وزوال اما للطاقة كما في الارض او للقدرة على الحركة والتكلم كما في الاصنام وغير ذلك – الالهيات ج 4 ص 22 .
ب‌- الموت سنة عامة في الخلق :-
قال تعالى في سورة ال عمران / 185 : " كل نفس ذائقة الموت " – ويقول الامام علي عليه السلام في نهج البلاغة خ / 182 : " ولو ان احدا يجد الى البقاء سلما او لدفع الموت سبيلا كان ذلك سليمان بن داود عليه السلام الذي سخر له ملك الجن والانس "-
ج- هل الموت امر عدمي ؟
الجواب :- ان الموت هو نافذة على الحياة الجديدة وانتقال من منزل الى منزل كما تدل عليه الاية الشريفة المفتتح بها المجلس الشريف . حيث يقول المفسرون ان عيسى عليه السلام بعث رسولين من الحواريين الى مدينة انطاكية فلقيا من اهلها عنفا وردا غير ان واحدا من اهلها اسمه حبيب النجار امن بهما واظهر ايمانه وقال : " اني امنت بربكم فاسمعون "- فلما سمع القوم ايمانه وطؤوه بارجلهم حتى مات فادخله الله الجنة وخوطب بقوله جل وعلا : ( ادخل الجنة ) ثم هو تمنى ان يعلم قومه بما اتاه الله تعالى من المغفرة وجزيل الثواب فقال : " ياليت قومي يعلمون بما غفر لي ربي وجعلني من المكرمين " – فالاية الشريفة تدل على ان الموت ليس فناءا للانسان بل هو بعد الموت يرزق في الجنة ويتمنى ان يعلم قومه بما رزق من الكرامة . وجاء في الارشاد للشيخ المفيد ص 127 : " يقول علي عليه السلام : " ايها الناس انا خلقنا واياكم للبقاء لا للفناء لكنكم من دار الى دار تنقلون " – وفي معاني الاخبار للصدوق ص 289 : " قول سيد الشهداء عليه السلام مخاطبا انصاره يوم عاشوراء : " صبرا بني الكرام فما الموت الا قنطرة تعبر بكم عن البؤس والضراء الى الجنان الواسعة والنعيم الدائمة فايكم يكره ان ينقل من سجن الى قصر " –
2-تفاصيل الاية الكريمة :-
ا – ( قيل ادخل الجنة ) :-
ان الله سبحانه وعد المتقين بالجنة واوعد العاصين والعياذ بالله بالنار فهل هما مخلوقتان الان ام لا –
الجواب :-
1- ذهب المعتزلة غير ابي علي الجبائي والخوارج وطائفة من الزيدية الى الثاني وذهبت الامامية والاشاعرة الى انهما مخلوقتان .
2- قال الشيخ المفيد في اوائل المقالات ص 102 : " ان الجنة والنار في هذا الوقت مخلوقتان وبذلك جاءت الاخبار وعليه اجماع اهل الشرع والاثار " –
3- قال التفتازاني : جمهور المسلمين على ان الجنة والنار مخلوقتان الان . قال الشيخ جعفر السبحاني في الالهيات ج 4 ص 419 : والايات الصريحة في كونهما مخلوقتين كثيرة " .
ب-( قال ياليت قومي يعلمون بما غفر لي ربي وجعلني من المكرمين ) :-
هذه فائدة ترتبت من ايمانه وجهاده وذكره لله تعالى وكان ذلك ثمرة عظيمة . قال تعالى في سورة ال عمران / 135 – 136 " ومن يغفر الذنوب الا الله " – نضيف الى ذلك ان قوله تعالى ( ادخل الجنة ) لايمكن ان يكون خطابا للبدن لانه يوارى تحت التراب فالمخاطب به شئ اخر وهو الروح فتدخل الجنة وتتنعم فيها .
3-خلود الر وح وتجردها :-
الايات التي يستظهر منها خلود الروح وتجردها على قسمين هما :-
1- قسم يدل عليه بصراحة لاتقبل الانكار كقوله تعالى في سورة ال عمران / 169 : " ولاتحسبن الذين قتلوا في سبيل الله امواتا بل احياء عند ربهم يرزقون " – وقوله تعالى في سورة البقرة / 154 : " ولاتقولوا لمن يقتل في سبيل الله اموات بل احياء ولكن لاتشعرون " –
2- قسم يستظهر منه وان كان قابلا للحمل على معنى اخر كقوله تعالى في سورة يونس / 92 : " فاليوم ننجيك ببدنك لتكون لمن خلفك اية " – وتتضح الدلالة اذا امعنا انه سبحانه يخص النجاة ببدن فرعون لعنه الله ويقول – ببدنك – وهذا يعرب عن ان هناك شئ اخر لايشمله النجاة ويقع مورد العذاب . اضف الى ذلك خطابه سبحانه – فننجيك – فانه يدل على ان هناك واقعية غير البدن يكلمها ويخاطبها ويعلمها باب النجاة تشمل بدنها لاغير . وقوله تعالى في سورة الزخرف / 45 : " واسال من ارسلنا من قبلك من رسلنا اجعلنا من دون الرحمن الهة يعبدون " – والاية تامر النبي صلى الله عليه واله وسلم ان يسال المتقدمين من الرسل في شان اختصاص العبادة بالله سبحانه . وفي الايات مايدل على ان الاية تامر النبي صلى الله عليه واله وسلم بالسؤال ليلة المعراج ولو تمت الروايات سندا لما كانت مخالفة لما قلنا .
4-اين تذهب الارواح ؟ -
الجواب :-
ان ارواح المؤمنين تذهب الى وادي السلام حسبما افاد الامام الصادق عليه السلام في جوابه لرجل ساله عن اخيه قائلا : " ان اخي ببغداد واخاف ان يموت بها فقال عليه السلام : " ماتبالي حيثما مات اما انه لايبقى مؤمن في شرق الارض ولاغربها الا حشر الله روحه الى وادي السلام " – اما ارواح الكفار فقد جاء في الرواية انها تجتمع في وادي برهوت وراء اليمن .
5-الخاتمة :-
ومما يؤكد هذا الامر ان الامام الحسين عليه السلام كشف لاصحابه ليلة العاشر من المحرم عن عالم البرزخ واراهم منازلهم في الجنة عدا القاسم عليه السلام . فانسل باكيا حزينا اقبل الى امه ر ملة . قال عليه السلام : يااماه ان عمي الحسين عليه السلام ارى اصحابه واهل بيته منازلهم ولم يرني شيئا فلعلي لااوفق للشهادة بين يدي عمي الحسين عليه السلام . فاخذت رملة بيد ولدها واقبلت به الى الحسين عليه السلام . قالت : سيدي اباعبدالله اسمع مايقول القاسم . فالتفت الحسين عليه السلام اليه وقال : ياابن اخي كيف تجد الموت بين يدي ؟ فقال : والله ياعمي ان الموت بين يديك احلى عندي من العسل . قال عليه السلام : ابشر ياابن اخي انك تقتل بين يدي . فضربه عمر الازدي على ا مراسه فصاح ياعماه ياعماه ادركني اقبل اليه الحسين عليه السلام وقتل قاتله ثم وقف عليه . فوجد القاسم يفحص بيديه ورجليه مشقوق الراس . صاح عليه السلام : يعز والله على عمك ان تدعوه فلا يجيبك او يجيبك فلا يعينك او يعينك فلا يغني عنك .
بجة وناداه ياجاسم اشبيدي ياريت السيف كبلك حز وريدي
يعمي هان الكم تخلوني وحيدي وعلى اخيمي يعمي الكوم تفتر
كعد عنده وشافه ادمومه اتفوح وكل اعضاء جسمه مجرحة جروح
وهو ينزف ويعالج نزعة الروح مات وظل ابو سكينة امحير
يعمي من ضرب هامتك نصين يعمي كلي الجرح اليوجعك وين
يعمي اشلون اشيلك للصواوين
ذهب الحسين عليه السلام الى مصرع القاسم عليه السلام فارسا ثم رجع الجواد وحده خال من الحسين عليه السلام . استغربت بنات رسول الله صلى الله عليه واله وسلم اين الحسين عليه السلام ؟ بينما هن كذلك واذا بالحسين عليه السلام قد عاد وهو يحمل القاسم عليه السلام وهو يقول : واولداه واقاسماه – طرحه الى جنب ولده علي الاكبر ثم جلس بينهما تارة ينحني على ولده ينادي : واعلياه وتارة على ابن اخيه ينادي واقاسماه :-
جابه ومدده مابين اخوته وبجه عدهم يويلي وهم موته
لمن سمعن النسوان صوته اجتر ملة تصيح الله واكبر
يبني يجاسم جيت اشمك وبدمعي اغسل اجروح جسمك
اكعد يمن لاظلت امك ظل كلبي يبني يحوم يمك
يالحنتك من فيض دمك فدوة اتروح الك امك
انا الوالدة وانت ضناها والوالدة تطلب ارباها
ليش اكطعت منك رجاها يومك يالوحيد عماها
الحمد لله رب العالمين رحم الله من قرا الفاتحة قبلها الصلوات
الشيخ
جواد الخفاجي


صورة العضو الرمزية
لحن الروح
المراقب العام
المراقب العام
Posts in topic: 1
مشاركات: 58102
اشترك في: الثلاثاء مارس 24, 2009 6:10 am
الراية: أخت زينبية
مكان: ** حَـيثُ آكُــونْ**

مشاركة غير مقروءة بواسطة لحن الروح » الأربعاء أغسطس 25, 2010 11:41 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
وصلى الله على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين

بارك الله فيك ياشيخنا على الطرح الراقي والمبارك

جزاك الله خير الجزاء ودمت في رعاية الله وتوفيقه
صورة
مغلق الموضوع السابقالموضوع التالي

العودة إلى ”واحة شهر رمضان المبارك لعام 1431 هـ“