بسم الله الرحمن الرحيم
شبكة السادة المباركة , شبكة إسلامية تهدف لنشر علوم أهل البيت عليهم السلام ومن أقسامها :

اليوم هو الثلاثاء يوليو 22, 2014 1:15 pm


مرحبا بكم في منتديات السادة يا ضيفنا الكريم    قم بالتسجيل هنا   وانضم لعائلة السادة  او قم بتسجيل الدخول       

اليوم هو الثلاثاء يوليو 22, 2014 1:15 pm

اللهم صل على محمد و آله الطيبين الطاهرين
البث المباشر عبر إذاعة السادة المباركة , البث الخاص بليالي وايام شهر رمضان المبارك

إذاعة السادة المباركة


للاستماع الى الاذاعة عبر الاجهزة الذكية (ايفون وجلاكسي وغيرهما) , فقط ادخلوا هذا الرابط عبر الهواتف الذكية أضغط هنا


للمزيد من الاطلاع حول عمل الإذاعة يرجى مراجعة هذا الموضوع أضغط هنا
 


مبرة العراق


http://www.mabara.net/topshia.jpg

جند المرجعية الاوفياء
 

الاشتراك بقائمة مراسلات شبكة السادة

  


إضافة موضوع جديدإضافة رد صفحة 1 من 1   [ 4 مشاركة ]
الكاتب رسالة
 عنوان المشاركة: نظرية التفسير الحرفي
مشاركة غير مقروءةمرسل: الثلاثاء سبتمبر 15, 2009 1:02 am 
مهدوي مبتدئ
مهدوي مبتدئ

اشترك في: الاثنين سبتمبر 14, 2009 3:35 am
مشاركات: 13
سنوات الخدمة :4 سنة داخل اروقة السادة4 سنة داخل اروقة السادة4 سنة داخل اروقة السادة4 سنة داخل اروقة السادة
الراية: أخ حسيني
[size=200] نظرية التفسير الحرفي

ان للقران الكريم تفسير وتأويل و ان التفسير للظاهر وان التأويل للباطن والاَن نقوم بتوضيح نظرية واسعة للتفسير الحرفي للقران وهي فيها بواطن تأويلية عديدة وتعتمد اصولها على معرفة بواطن الحروف وهي ترتكز على معرفة علم الحروف وارتباطاته العديدة والتي منها الفلكية والطبيعية والزمانية والمكانية هذا من ناحية ومعرفة علم الائمة المعصومين (ع) من ناحية اخرى ، حيث ان العمل بهذه النظرية من دون معرفة حقيقية بعلم الامام المعصوم يصبح من العسير تفسير ولو حرف واحد من كلمة واحدة في اية من كتاب الله ، اي لا يستطيع احد مهما بلغت علومه ان يخوض في غمار هذا البحر الزاخر من العلم الا من كان متصلاً بالامام المعصوم او مسدد تسديداً مباشراً منه . ان الله تبارك وتعالى عندما خلق الحروف جعلها اصلاً لكل شيء ودليلاً على كل مدرك ومنها خلق جل وعلا العبارات كلها وعلمها خلقه والحروف هي ثلاث وثلاثون حرفا فمنها ثمانية وعشرون حرفاً تدل على لغات العربية ومن الثمانية والعشرين اثنان وعشرون حرفاً تدل على لغات السريانية والعبرانية ومنها خمسة احرف منحرفة في سائر اللغات من العجم لأقاليم اللغات كلها ، فقد ورد في بحار الانوار ج10 - عن الامام الرضا (ع) في حديث طويل في مجلس المأمون قال(ع) :( .... واعلم ان الابداع والمشيئة والارادة معناها واحد واسمائها ثلاثة وكان اول ابداعه وارادته ومشيئته الحروف التي جعلها اصلا لكل شيء ودليلا على كل مدرك وفاصلاً لكل مشكل وبتلك الحروف تفريق كل شيء من اسم حق وباطل او فعل او مفعول او معنى او غير معنى وعليها اجتمعت الامور كلها ولم يجعل للحروف في ابداعه لها معنى غير انفسها يتناهى ولا وجود لها لانها مبدعة بالابداع والنور في هذا الموضع اول فعل لله الذي هو نور السماوات والارض والحروف هي المفعول بذلك الفعل وهي الحروف التي عليها الكلام والعبارات كلها من الله عز وجل علمها خلقه وهي ثلاث وثلاثون حرفاً فمنها ثمانية وعشرون تدل على لغات العربية ومن الثمانية والعشرين اثنان وعشرين حرفاً تدل على السريانية والعبرانية ومنها خمسة احرف متحرفة في سائر اللغات من العجم لأقاليم اللغات كلها وهي خمسة احرف تحرفت من الثمانية والعشرين الحرف من اللغات فصارت الحروف ثلاثة وثلاثين حرفاً فاما الخمسة المختلفة فحجج لا يجوز ذكرها اكثر مما ذكرناه ثم جعل الحروف بعد احصائها واحكام عدتها فعلا منه كقوله عز وجل (( كن فيكون )) وكن منه صنع وما يكون به المصنوع فالخلق الاول من الله عز وجل والابداع لا وزن له ولا حركة ولا سمع ولا لون ولا حس والخلق الثاني هي الحروف لا وزن لها ولا لون وهي مسموعة موصوفة غير منظور اليها والخلق الثالث ما كان من الانواع كلها محسوسا ملموسا ذا ذوق منظور اليه والله تبارك وتعالى سابق للابداع لانه ليس قبله عز وجل شيء ولا كان معه شيء والابداع سابق للحروف والحروف لا تدل على غير نفسها ، قال المامون : وكيف لا تدل على غير نفسها ؟ قال الرضا (ع) : لان الله تبارك وتعالى لا يجمع منها شيء لغير معنى ابدا فاذا الف منها احرفا اربعة او خمسة او ستة او اكثر من ذلك او اقل لم يؤلفها لغير معنى ولم يك الا لمعنى محدث لم يكن قبل ذلك شيئاً ، قال عمران : فكيف لنا بمعرفة ذلك؟ قال الرضا (ع) : اما المعرفة فوجه ذلك وبيانه انك تذكر الحروف اذا لم ترد بها غير نفسها ذكرتها فرداً فقلت (أ ب ت ث ج ح خ ) حتى تاتي على اخرها فلم تجد لها معنى غير انفسها فاذا الفتها وجمعت منها احرفاً وجعلتها اسماً وصفة لمعنى ما طلبت ووجه ما عنيت كانت دليله على معانيها داعية الى الموصوف بها ، واعلم انه لا تكون صفة لغير موصوف ولا اسم لغير معنى ولا حد لغير محدود والصفات والاسماء كلها تدل على الكمال والوجود ولا تدل على الاحاطة كما تدل على لحدود التي هي التربيع والتثليث والتسديس ....) يتبين لنا من هذه الرواية الشريفة ان عالم الحروف هو عالم كبير ومتشعب وفيه اسرار عظيمة ومنها مفاتيح لكنوز المعرفة . ان معنى الحرف الواحد يختلف من كلمة الى اخرى وهو ليس بالمعنى اللفظي المنطوق او المسموع بل المعنى الذي يكمن في الحرف نفسه والذي تتحكم فيه عدة عوامل ( سنحاول باذن الله التطرق ولو لبعضها ) والذي يجعل الحرف يعطي معناً واضحاً يسهل ويفصّل التفسير ويسرد المعنى الواضح للكلمة الواحدة من الاية وبالتالي معرفة تفسير الاية ومجموع السورة باكملها وفق نظام دقيق ومتوازن ولا يقبل الخطأ مطلقا حيث يجعل من معنى مفردة واحدة في القران الكريم يؤدي الى شرح مفصل ومسهب بل الحرف الواحد في هذه النظرية يطول تفسيرة الى ساعة كاملة ، حيث ورد في بحار الانوار ج19 عن محمد بن عبد الواحد في كتابه باسناده : ان علي بن ابي طالب (ع) قال : ( يا ابا عباس اذا صليت عشاء الاخرة فالحقني الى الجبانه . قال : فصليت ولحقته وكانت ليلة مقمرة . قال : فقال (ع) ما تفسير الالف من الحمد ؟ قال: فما علمت حرفا اجيبه . قال : فتكلم في تفسيرها ساعة تامة . قال: ثم قال لي : ما تفسير اللام من الحمد؟ قال: فقلت لا اعلم ، فتكلم في تفسيرها ساعة تامة . قال : ثم قال (ع) فماتفسير الحاء من الحمد ؟ قال: فقلت لا اعلم . قال: فتكلم في تفسيرها ساعة تامة ، ثم قال لي : فما تفسير الميم من الحمد ؟ قال : فقلت لا اعلم . قال : فتكلم في تفسيرها ساعة تامة ، ثم قال : فما تفسير الدال من الحمد ؟ قال : فقلت لا ادري . قال: فتكلم تفسيرها الى ان برق عمود الفجر . قال : فقال لي قم يا ابا عباس الى منزلك وتأهب لفرضك . قال : ابو العباس عبد الله بن عباس فقمت وقد وعيت كلما قال ، ثم تفكرت فاذا علمي بالقران في علم علي (ع) كالقرارة في المتفجر . قال القرارة : الغدير والمتفجر البحر ) كما انه يختلف معناه عن غيره حسب موقعه من الكلمة وحسب وضعه من عدة مؤثرات اخرى ، وعليه فهناك عدة مراحل او مجالات للتفسير الحرفي للقران وهي : -
المجال الاول : (علم الابجدية) - هناك العشرات من الروايات الواردة عن النبي (ص) واهل بيته الطاهرين تؤكد على ضرورة تعلم هذا العلم المتسع ( علم الابجدية ) بل ورد عن الرسول الاكرم (ص) القول بالويل لعالم جهل الابجدية ، حيث ان لهذا العلم مدخليه مهمة في القران والكون كله ، وكان هذا العلم عند اهل البيت من علوم الباطن والتأويل ، كما ان لهذا العلم مدخلية وطيدة في علم الجفر الذي هو من مختصات الائمة المعصومين وخصوصا الامام الصادق (ع) ، ويعني هذا العلم ان الحروف التي يتكون منها الكلام والتي يكون مقدارها ثمانية وعشرين حرفاً لكل حرف رقم خاص به ، وينقسم علم الابجدية الى قسمين : القسم الاول : وهو الظاهر والمشهور (الابجد الكبير ) . والقسم الثاني هو ( الابجد الصغير) . والابجد الصغير يعتبر اقل شهرة من الابجد الكبير ويستخدمه اهل الفلك والنجوم وهو الذي ينتج من تقسيم ارقام الابجد الكبير على العدد (12) الذي هو عدد الابراج والباقي من قسمة ذلك العدد يكون رقم للحرف ، والابجد الصغير هذا له مدخلية واسعة في علاقة اهل البيت (ع) بالقران الكريم ، فقد ورد في روايات اهل البيت (ع) عن طريق تفسير الايات القرانية بواسطة علم الابجدية حيث ان هناك تشابها بل تطابقا بين الامام علي (ع) وطالوت ، فقد قال تعالى(( ان الله بعث طالوت ملكا)) فلو احصينا حروف علي (ع) نجدها تساوي حروف طالوت بالابجد الصغير . علي = ع + ل + ي وهي ( 10+6+10=26) اما طالوت فهي طالوت = ط+ ل +أ +و+ت ، وهي ( 9+1+6+6+4=26) وكذلك ورد عن الرسول الاكرم (ص) ان كل لفظ ( يا بني اسرائيل ) يعني ( يا بني علي ) في القران الكريم ، فلو احصينا عدد حروف اسرائيل لتبين انها تساوي (26) وهو كما ظهر يساوي عدد حروف علي وهو كالاتي : (علي =26 ، واسرائيل = ا+س+ر+ا+ي+ل ، اي 1+0+8+1+10+6=26 ). وهذا يبين لنا علة الرواية الواردة عن رسول الله (ص) وتطابقها مع القران الكريم حيث قال(ص) :( لتركبن سنة من كان قبلكم حذو النعل بالنعل والقذة بالقذة ولا تخطئون طريقتهم شبرا بشبر وذراعا بذراع وباعا بباع حتى ان لو كان من قبلكم دخل جحر ضب لدخلتموه . قالوا اليهود والنصارى يا رسول الله ؟ قال(ص) فمن اعني لينقضن عرى الاسلام عروة عروة فيكون اول ما تنقضون دينكم الامامة واخره الصلاة ) تفسير القمي . هذا وقد ورد تطابق اسم فاطمة سيدة نساء العالمين (ع) بأسم مريم سيدة نساء بني اسرائيل (ع) فلو احصينا كلا الاسمين لوجدناهما متطابقين : فاطمة= ف+ا+ط+م+ت ، وهي ( 26= 8+1+9++4+4 ) اما مريم = م+ر+ي+م ، فهي (26= 4+8+10+4) وغير هذا وقد ورد عن الاصبغ بن نباتة عن امير المؤمنين (ع) قال: سأل عثمان رسول الله (ص) عن تفسير ابجد فقال رسول الله (ص) : ( تعلموا تفسير ابجد فان فيها الاعاجيب ويل لعالم جهل تفسيره ، فسؤل رسول الله (ص) عن تفسير (ابجد) فقال : اما الالف فالاء الله حرفا بحرف من اسمائه واما الباء فبهجة الله واما الجيم فجنة الله وجلال الله وجماله واما الدال فدين الله ، واما (هوز) فالهاء هاء الهاوية فويل لمن هوى في النار واما الواو فويل لاهل النار واما الزاء فزاوية في النار فنعوذ بالله مما في الزاوية يعني زوايا جهنم ، واما (حطي) فالحاء حطوط الخطايا عن المستغفرين في ليلة القدر وما انزل به جبرائيل مع الملائكة الى مطلع الفجر اما الطاء فطوبى لهم وحسن مآب وهي شجرة غرسها الله ونفخ فيها من روحه وان اغصانها لترى من وراء سور الجنة تنبت بالحلي والحلل متدلية على افواههم واما الياء فيد الله فوق خلقه باسطة سبحانه وتعالى عما يشركون ، واما (كلمن) فالكاف من كلام الله (( لا تبديل لكلمات الله ولن تجد من دونه ملتحداً)) واما اللام فألمام اهل الجنة بينهم في الزيارة والتحية والسلام وتلاوم اهل النار فيما بينهم واما الميم فملك الله الذي لا يزول ودوامه الذي لا يفنى واما النون فـ( ن والقلم وما يسطرون ) والقلم قلم من نور وكتاب من نور في لوح محفوظ يشهده المقربون وكفى بالله شهيداً ، واما (سعفص) فالصاد صاع بصاع وفص بفص يعني الجزاء بالجزاء كما تدين تدان ان الله لا يريد ظلما للعباد ، واما (قرشت) يعني قرشهم فحشرهم ونشرهم يوم القيامة قضى بينهم بالحق وهم لا يظلمون ) .
المجال الثاني : (معرفة معنى الحرف) - ان لكل حرف معنى يختلف عن الاخر وحسب موضعه من الكلمة كما قدمنا ، واليك بعض الروايات التي تثبت ذلك : فقد ورد في بحار الانوار ج3 عن وهب القرشي عن ابي عبد الله الصادق(ع) عن ابيه الباقر(ع) في قول الله عز وجل (( قل هو الله احد )) قال(ع) ( قل اي أظهر ما اوحينا اليك ونبأناك به بتأليف الحروف التي قرأناها لك ليهتدي بها من (( القى السمع وهو شهيد)) وهو اسم مشار ومكنى الى غائب فالهاء تنبيه عن معنى ثابت والواو اشارة الى الغائب عن الحواس كما ان قولك هذا اشارة الى الشاهد عند الحواس وذلك ان الكفارنبهوا عن الهتهم بحرف اشارة الشاهد المدرك فقالوا هذه الهتنا المحسوسة المدركة بالابصار فأشر انت يا محمد الى الهك الذي تدعو اليه حتى نراه وندركه ولا نسأل فيه فأنزل الله تبارك وتعالى ((قل هو الله احد)) فالهاء تثبيت للثابت والوا اشارة الى الغائب عن درك الابصار ولمس الحواس والله تعالى عن ذلك بل هو مدرك للابصار ومبدع للحواس ). وورد في تفسير البرهان عن يعقوب بن جعفر عن الامام موسى بن جعفر (ع) عندما اتاه نصراني يسال في حديث طويل فقال النصراني : اني اسألك اصلحك الله قال(ع) : سل ، فقال اخبرني عن الكتاب الذي انزل على محمد(ص) ونطق به ثم وصفه بما وصفت فقال: (( حم والكتاب المبين انا انزلناه في ليلة مباركة انا كنا منذرين فيها يفرق كل امر حكيم )) ما تفسيرها في الباطن؟ فقال(ع): اما ( حم )فهو محمد(ص) وهو في كتاب هود الذي انزل عليه وهو منقوص الحروف ، واما الكتاب المبين فهو امير المؤمنين علي(ع) واما الليلة ففاطمة (ع) واما قوله فيها يفرق كل امر حكيم يقول يخرج منها خير كثير فرجل حكيم ورجل حكيم ورجل حكيم ) . وقد ورد في تفسير البرهان عن ابي بصيرعن ابي عبد الله (ع) قال: سالته عن تفسير ((بسم الله الرحمن الرحيم)) قال (ع): ( الباء بهاء الله والسين سناء الله والميم ملك الله والله اله كل شيء والرحمن بجميع خلقه والرحيم بالمؤمنين خاصة ) وورد عن القطب الراوندي في (لب الالباب ) قال: قال امير المؤمنين(ع) : ( اعتل الحسين (ع) فاحتملته فاطمة (ع) فاتت النبي (ص) ، فقالت : يا رسول الله ادع لابنك ان يشفيه الله ، ان الله هو الذي وهبه لك ، وهو قادر على ان يشفيه ، فهبط جبرائيل فقال: يا محمد ان الله تعالى لم ينزل عليك سورة من القران الا فيها ( فاء ) وكل فاء من افة ما خلا الحمد ، فانه ليس فيها فاء ، فادع بقدح من ماء فاقرأ عليه الحمد اربعين مرة ثم صب عليه ، فان الله يشفيه ، ففعل ذلك ، فعوفي باذن الله ) وهناك العديد من الروايات التي تؤكد على ان لكل حرف معنى باطني غير المعنى الظاهري المنطوق والمسموع ويختلف باختلاف موقعه في الكلمة .
المجال الثالث : تقسيم الحروف الى اربعة اقسام : ترابية ومائية وهوائية ونارية - حيث تقسم الحروف الى هذه الاقسام الاربعة وتتحكم هذه الاقسام في معرفة معنى الحرف وتأثيره على الحرف المجازي له وانسجامه مع الحرف المقارب له او عدمه وبالتالي معرفة معنى الكلمة بوضوح تام بعد تفكيك حروفها وتقسيمها في هذا المجال على وفق الحروف الترابية والمائية والهوائية والنارية وبذلك تنفتح خبايا وخفايا اسرار الكلم .
المجال الرابع : تقسيم الحروف الى نورانية وظلمانية - تقسم الحروف الـ(28) الى (14) حرف تسمى بالحروف النورانية و(14) اخرى تسمى الحروف الظلمانية ، اما معرفة الحروف النورانية من الظلمانية فهي كالاتي :
عندما حضرت الوفاة الرسول الاكرم(ص) طلب منهم ان يكتب لهم كتاباً ويوصيهم بوصيه لا يظلوا بعدها ابداً ، فانه (ص) اراد ان يكتب لهم اوائل السور وهي الحروف المقطعة التي هي ( الم - الم- المص - الر - الر - الر - المر - الر - الر - كهيعص - طسم - طس - طسم - الم - الم - الم - ص - حم - حم - حم - عسق - حم - حم - حم - حم - ق - ن ) فانه عند حذف الحروف المكررة تكون النتيجة كالاتي :( ص ر ا ط ع ل ي ح ق ن م س ك هـ ) وهي الحروف النورانية ومجموعها (14) حرف ونلاحظ عند دمج هذه الحروف النورانية مع بعضها تتكون لدينا هذه الجملة ( صراط علي حق نمسكه) و(هذا يبين لنا ان الرسول الاكرم(ص) واهل بيته الاطهار (ع) كانوا يستخدمون هذه العلوم الجمة كي لا يتوصل اليها اعدائهم ولا يفك رموزها الا هم او من له اتصالاً مباشراً بهم او من علموه بعلمهم ) ، وبعد استخراج هذه الحروف النورانية تبقى الحروف الظلمانية الـ(14) ففي هذا المجال يكون التفسير وفق معرفة الحرف نورانياً كان او ظلمانياً وما يليه من الحروف ، وان كانت الكلمة كلها نورانية او كلها ظلمانية وهكذا .
المجال الخامس : تقسيم الحروف الى الجهات الاربع - وفي هذا المجال تقسم الحروف الى الحروف الشرقية والغربية والحروف الشمالية والجنوبية ، ويكون العمل بهذا المجال حسب مكانية الحروف واتجاهها فيختلف تفسير الكلمة التي تكون فيها حروف متجهه الى الشمال اي حروف شمالية بينما يختلف تفسيرها ان كانت فيها حروف جنوبية او شرقية او غربية وهكذا بل وحتى الحرف الواحد يختلف باطن تفسيره ان كان شرقياً او غربيا او شمالياً او جنوبياً ، فيكون المؤثر الاساسي في هذا المجال مكانية الحرف واتجاهه الى اي وجهه كانت كما قدمنا .
المجال السادس : تقسيم الحروف الى منقطة وغير منقطة - ان في هذا المجال يجب تقسيم الحروف الى قسمين منقطة وغير منقطة ، ان علم التنقيط هو علم واسع وزاخر ويمكننا معرفة معنى الحرف وفق هذه النظرية (نظرية التفسير الحرفي للقران) فأن كان فيها نقاط يختلف اختلافا كبيرا عن الحرف الذي يخلو من النقاط وكم نقطة يحوي ذلك الحرف فان لكل نقطة فيه لها اسرار وحقائق تختلف عن النقطة التي تليها وكذلك فان لكل نقطة في الحرف تختلف اختلافا تاما عن نقطة الحرف الاخر الذي يأتي بعده ، وهناك علم تنقيط اخر وهو(علم النقطة) وعلم النقطة يفيض اسرار وعلوماً باهرة لسنا بصدد التطرق اليه في هذا البحث ، اما الحروف الغير منقطة فيختلف معناها وحسب موقعها من المفردة وما يجاورها من الحرف الاخر فان كان الحرف المحاذي له هو من الحروف المنقطة فلها معنى يختلف عن جواره لحرف منقط وكذلك تؤثر عدد نقاط الحرف على الحرف المحاذي له والغير منقط .
المجال السابع : تقسيم الحروف الى السلبي والايجابي - وفي هذا المجال يمكن معرفة تفسير الحرف حسب وضعه الكهرومغناطيسي اي السلبي والايجابي فالحروف تنقسم الى قسمين : الحروف السلبية والحروف الايجابية وهي (14) حرف سلبي و(14) حرف ايجابي ويكون تقسيمها وفق الجدول التالي : -
نلاحظ في هذا الجدول ان الحرف الذي يكون تعداده مفرد هو حرف سالب اما الحرف الذي يكون تعداده زوجي (اي يقبل القسمة على 2) فهو موجب ( ويقصد بتعداده من تسلسل الحروف الـ 28) . ويتاثر تفسير الحرف الواحد من المفردة بحسب وضعه ان كان سلبيا او ايجابيا ويتأثر الحرف الذي يليه وحسب كهرومغناطيسية الحرف الاخر ومجموع المفردة ان كان سلبي فيعطي معناً مغايراً عن الايجابي والعكس كذلك وهو يؤثر على المعنى تأثراً تاماً .
(من فكرالباحث السيد ابو عبدالله الحسين القحطاني)
[/size]


اخر مواضيعي
ــــــــــــــــــــــــ



أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: رد: نظرية التفسير الحرفي
مشاركة غير مقروءةمرسل: الاثنين سبتمبر 21, 2009 1:03 am 
مشرفو السادة
مشرفو السادة
صورة العضو الشخصية

اشترك في: السبت ديسمبر 09, 2006 10:59 pm
مشاركات: 8667
مكان: العراق
سنوات الخدمة :7 سنة داخل اروقة السادة7 سنة داخل اروقة السادة7 سنة داخل اروقة السادة7 سنة داخل اروقة السادة7 سنة داخل اروقة السادة7 سنة داخل اروقة السادة7 سنة داخل اروقة السادة

بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صل على محمد وآل محمد

الحمدلله رب العالمين والصلاة والسلام على اشرف الانبياء والمرسلين محمد واله الطاهرين

الله يرحم والديكم

ويحفظكم من كل سوء بحق محمد وال محمد


دمتم ذخرا للسادة المبارك

الله ينور قلوبكم ويعزكم في الدارين بحق محمد وال محمد


_________________

صورة


اخر مواضيعي
ــــــــــــــــــــــــ



أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: رد: نظرية التفسير الحرفي
مشاركة غير مقروءةمرسل: الجمعة سبتمبر 25, 2009 6:30 pm 
الكادر الاداري
الكادر الاداري
صورة العضو الشخصية

اشترك في: الأربعاء إبريل 18, 2007 1:42 am
مشاركات: 27304
سنوات الخدمة :7 سنة داخل اروقة السادة7 سنة داخل اروقة السادة7 سنة داخل اروقة السادة7 سنة داخل اروقة السادة7 سنة داخل اروقة السادة7 سنة داخل اروقة السادة7 سنة داخل اروقة السادة
الراية: أخت زينبية

بسم الله الرحمن الرحيم
وصلى الله على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين


بارك الله فيكم اخونا الفاضل وجزاكم الله خيرا
ودمتم موفقين


_________________

صورة


اخر مواضيعي
ــــــــــــــــــــــــ



أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: رد: نظرية التفسير الحرفي
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأربعاء سبتمبر 30, 2009 12:00 am 
عضـوة شـرف
عضـوة شـرف

اشترك في: السبت سبتمبر 29, 2007 3:02 pm
مشاركات: 2833
سنوات الخدمة :6 سنة داخل اروقة السادة6 سنة داخل اروقة السادة6 سنة داخل اروقة السادة6 سنة داخل اروقة السادة6 سنة داخل اروقة السادة6 سنة داخل اروقة السادة
الراية: أخت زينبية
بسم الله الرحمن الرحيم
وصلى الله على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين


بحث قيم
بارك الله فيك ورعاك


اخر مواضيعي
ــــــــــــــــــــــــ



أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
عرض مشاركات سابقة منذ:  مرتبة بواسطة  
إضافة موضوع جديدإضافة رد صفحة 1 من 1   [ 4 مشاركة ]


الموجودون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 2 زائر/زوار


لا تستطيع كتابة مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لا تستطيع كتابة ردود في هذا المنتدى
لا تستطيع تعديل مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع حذف مشاركاتك في هذا المنتدى

البحث عن:
الانتقال الى:  


Powered by phpBB® Forum Software © phpBB Group