اليوم ..وقد انتهت مراسم عاشوراء

المشرف: مشرفو المنتدى

صورة العضو الرمزية
بنت رسوول الله
مشرفات السادة
مشرفات السادة
Posts in topic: 1
مشاركات: 17124
اشترك في: الأربعاء فبراير 11, 2009 4:03 pm
الراية: أخت زينبية

#1 اليوم ..وقد انتهت مراسم عاشوراء

مشاركة غير مقروءة بواسطة بنت رسوول الله » الاثنين نوفمبر 18, 2013 9:54 pm

اليوم ..وقد انتهت مراسم عاشوراء ... وبعد ان شارك معظمنا فيها .. سواء بالقاء الخطب .. او بنعي الحسين .. او الاستماع لها بقلوب والهة .. ودموع مسكوبة.. او .. حتى بالتطبير
جميعنا مأجورين ان شاء الله..
لكن.. دعونا نتأمل .. فيما كانت ثورة الحسين .. وهل البكاء يكفي!!!
ثورة الحسين ..كانت ثورة الحق ضد الباطل ..فكان الحسين منتصراً رغم خذلان الناس له
فلعن الله امة ظلمتك .. ولعن الله امة خذلتك .. ولعن الله امة سمعت بذلك فرضيت به
لكن نحن ... شيعة آل البيت ..هل استفدنا من هذا الدرس العظيم .. وطبقناه في حياتنا!!
كل واحد منا .. حياته .. عاشوراء صغيرة..وهو يختار المعسكر فاما ان يكون مظلوماً .. او يكون ظالماً .. والمشاركة بالظلم قد تكون بايقاع فعل الظلم .. او الامتناع عن نصرة المظلوم.. او بالرضى القلبي
فهل يرضى الحسين بالدموع فقط.. ونحن نخسر .. كل يوم .. في كربلائنا المصغرة..
كم رأينا من جماعات شاركت في تدبير وتنفيذ خطط ومؤامرات للاطاحة بزميل في العمل .. رغم علمهم انه مظلوم .. لكن .. ارضاء الرئيس .. واجب
وكم سمعنا اناس تروج لاشاعات كاذبة ..لتحطيم حياة انسان.. او .. عائلة.. ..لاغراض في نفس صاحبها... فنصدق الاشاعة .. ولا نتأكد من صحتها.. بل قد نزيد عليها..
وقد نصدقها احياناً بحق شخص نعرفه حق المعرفة.. ونكذب معرفتنا وتجربتنا مع هذا الشخص
وكم من حقوق نهبت ..لانه لا يوجد اثبات بذلك
الصديق ..يقرض صديقه المال ليفرج ضيقته .. والمستلف .. لا يكلف نفسه برد المال ..لا يوجد اثبات!!!
الزوجة تشارك زوجها في بناء المنزل ..وتدفع ثمن ذلك من راحتها .. وسعادتها.. ويرفض الزوج اثبات حقها الشرعي
كم رأينا من شهود الزور .. يبيعون انفسهم ودينهم ..لاجل الدنيا
كيف نواجه الله يوم القيامة ..عندما تكذب افعالنا هذه الدموع ..حين نكون في معسكر الظلمة
كيف نقول للحسين سلام الله عليه.. اننا احببناه ونصرناه في الدنيا .. ونحن نفعل فعل اعداءه
هل طبقنا مقولة الامام(كونوا زين لنا ولا تكونوا شينا علينا)
ان الاقتداء بافعال الائمة في التزام الحق ..اولى من بكاء ولطم بضعة ايام..ثم ننسى الله والآخرة ..ولا نفكر في شئ الا بمقياس مصالحنا الدنيوية
اشعر بالأسى..عندما تكون ذكرى عاشوراء عبارة عن طقوس فقط..يتسابق الناس فيها للحضور عند الشيخ الفلاني
او بتصوير الازدحام الشديد في المكان الفلاني
او التنافس في تقديم الماكولات .. وغيرها
في النهاية.. نحن نختار المعسكر..


العودة إلى ”واحة المكررات“