فلو قطعتني بالحب إرباً لما مال الفؤاد إلى سواك .............

( إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيرًا )

المشرفون: ظلامة الزهراء،أنوار المنتظر،m_ali1950

صورة العضو الرمزية
خادمة قنبرك ياعلي
عضـوة شـرف
عضـوة شـرف
Posts in topic: 3
مشاركات: 2694
اشترك في: الخميس فبراير 26, 2004 5:21 am
الراية: أخت زينبية
مكان: أصل الشيعة والتشيع ...عراق علي والحسين عليهم السلام

#1 فلو قطعتني بالحب إرباً لما مال الفؤاد إلى سواك .............

مشاركة غير مقروءة بواسطة خادمة قنبرك ياعلي » الثلاثاء مارس 16, 2004 2:49 am





بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم ياكريم
عظم الله اجوركم اخواني واخواتي باستشهاد سبط الرسول الاكرم صلى الله عليه وآله وسلم
الحسين عليه السلام




قال النبي (ص) : أحبّوا الله لما يغذوكم به من نعمة ، وأحبّوني لحبّ الله عز وجل ، وأحبّوا أهل بيتي لحبي .



قال الصادق (ع) : كان فيما ناجى الله عزّ وجلّ به موسى بن عمران (ع) أن قال له
يا بن عمران !..كذب من زعم أنه يحبني ، فإذا جنّه الليل نام عنّي ، أليس كل محب يحب خلوة حبيبه؟!..
ها أنا ذا يا بن عمران مطلع على أحبائي ، إذا جنّهم الليل حوّلت أبصارهم من قلوبهم ، ومثّلت عقوبتي بين أعينهم ، يخاطبوني عن المشاهدة ، ويكلّموني عن الحضور .
يا بن عمران !.. هب لي من قلبك الخشوع ، ومن بدنك الخضوع ، ومن عينك الدموع في ظلم الليل ، وادعني فإنك تجدني قريبا مجيبا
.


قيل لرسول الله (ص) : يا رسول الله!..علّمني شيئاً إذا أنا فعلته أحبّني الله من السماء وأحبّني الناس من الأرض ، فقال له : ارغب فيما عند الله عزّ وجلّ يحبّك الله ، وازهد فيما عند الناس يحبّك الناس.



قال الصادق (ع) : خمسة لا ينامون : الهام بدم يسفكه .. وذو مال كثير لا أمين له .. والقائل في الناس الزّور والبهتان عن عرض من الدنيا يناله ، والمأخوذ بالمال الكثير ولا مال له .. والمحبّ حبيباً يتوقع فراقه.


في الزبور : يا داود!..اسمع مني ما أقول - والحق أقول -: من أتاني وهو يحبني أدخلته الجنة.


قال النبي (ص) عن جبرائيل (ع) : قال الله تبارك وتعالى :
من أهان لي ولياّ فقد بارزني بالمحاربة ، وما تردّدت في شيء أنا فاعله ما تردّدت في قبض نفس المؤمن ، يكره الموت وأكره مساءته ولا بدّ له منه .
وما يتقرّب إليّ عبدي بمثل أداء ما افترضت عليه ، ولا يزال عبدي يبتهل إليّ حتى أحبه ، ومن أحببته كنت له سمعاً وبصراً ويداً وموئلاً ، إن دعاني أجبته وإن سألني أعطيته .
وإنّ من عبادي المؤمن لمن يريد الباب من العبادة ، فأكفّه عنه لئلاّ يدخله عجب ويفسده .
وإنّ من عبادي المؤمنين لمن لا يصلح إيمانه إلا بالفقر ، ولو أغنيته لأفسده ذلك .
وإنّ من عبادي المؤمنين لمن لا يصلح إيمانه إلا بالغنى ، ولو أفقرته لأفسده ذلك .
وإن من عبادي المؤمنين لمن لا يصلح إيمانه إلا بالسقم ، ولو صحّحت جسمه لأفسده ذلك .
وإنّ من عبادي المؤمنين لمن لا يصلح إيمانه إلا بالصحة ، ولو أسقمته لأفسده ذلك ، إني أدبّر عبادي بعلمي بقلوبهم ، فإني عليم خبير.



قال الصادق (ع) : إن الناس يعبدون الله عزّ وجلّ على ثلاثة أوجه :
فطبقة يعبدونه رغبة إلى ثوابه فتلك عبادة الحرصاء وهو الطمع .. وآخرون يعبدونه خوفاً من النار فتلك عبادة العبيد وهي الرهبة .. ولكنّي أعبده حبًا له فتلك عبادة الكرام وهو الأمن ، لقوله تعالى :
{وهم من فزع يومئذٍ آمنون } {قل إن كنتم تحبّون الله فاتبعوني يحببكم الله ويغفر لكم ذنوبكم} ، فمن أحب الله عزّ وجلّ أحبه الله ، ومن أحبه الله عزّ وجلّ كان من الآمنين.




قال علي (ع) : من أراد منكم أن يعلم كيف منزلته عند الله ، فلينظر كيف منزلة الله منه عند الذنوب ، كذلك منزلته عند الله تبارك وتعالى.



قال الباقر (ع) : إنّ الله تبارك وتعالى يقول :
ابن آدم !.. تطوّلت عليك بثلاثة : سترت عليك ما لو يعلم به أهلك ما واروك .. وأوسعت عليك فاستقرضت منك فلم تقدّم خيراً .. وجعلت لك نظرة عند موتك في ثلثك فلم تقدّم خيراً.



قال النبي (ص) : من لم يعلم فضل نعم الله عليه إلا في مطعمه ومشربه ، فقد قصُر عمله ودنا عذابه.

النبي (ص) : قد أوحى إليّ ربيّ جلّ وتعالى أن أذكّركم بأنعمه ، وأنذركم بما أفيض عليكم من كتابه ، وتلا :
{ وأسبغ عليكم نعمه } ، ثم قال لهم :
قولوا الآن قولكم ، ما أوّل نعمة رغبكم الله فيها وبلاكم بها ؟!.. فخاض القوم جميعا ، فذكروا نعم الله التي أنعم عليهم ، وأحسن إليهم بها من المعاش والرياش والذرية والأزواج ، إلى ساير ما بلاهم الله عزّ وجلّ به من أنعمه الظاهرة ، فلما أمسك القوم ، أقبل رسول الله (ص) على علي (ع) فقال :
يا أبا الحسن قل !.. فقد قال أصحابك ، فقال : وكيف لي بالقول فداك أبي وأمي ، وإنما هدانا الله بك ؟.. قال :
ومع ذلك فهات ، قل ما أول نعمة بلاك الله عز وجل وأنعم عليك بها ؟!..
قال : أن خلقني جلّ ثناؤه ولم أك شيئا مذكورا ، قال : صدقت ، فما الثانية ؟.. قال :
أن أحسن بي ، إذ خلقني فجعلني حيا لا مواتا ، قال : صدقت ، فما الثالثة ؟.. قال :
أن أنشأني فله الحمد في أحسن صورة وأعدل تركيب ، قال : صدقت ، فما الرابعة ؟.. قال :
أن جعلني متفكرا واعيا لا بلها ساهيا ، قال : صدقت ، فما الخامسة ؟.. قال :
أن جعل لي شواعر أدرك ما ابتغيت بها ، وجعل لي سراجا منيرا ، قال : صدقت ، فما السادسة ؟.. قال :
أن هداني لدينه ولم يضلني عن سبيله ، قال : صدقت ، فما السابعة ؟.. قال :
أن جعل لي مردّا في حياة لا انقطاع لها ، قال : صدقت ، فما الثامنة ؟.. قال :
أن جعلني ملكا مالكا لا مملوكا ، قال : صدقت ، فما التاسعة ؟.. قال :
أن سخّر لي سماءه وأرضه وما فيهما وما بينهما من خلقه ، قال : صدقت ، فما العاشرة ؟.. قال :
أن جعلنا سبحانه ذُكرانا قوّاما على حلائلنا لا إناثا ، قال : صدقت ، فما بعد هذا ؟.. قال :
كثرت نعم الله يا نبيّ الله فطابت ، وإن تعدوا نعمة الله لا تحصوها ، فتبسّم رسول الله (ص) وقال :
لتهنك الحكمة ، ليهنك العلم يا أبا الحسن!.. فأنت وارث علمي ، والمبيّن لأمتي ما اختلفتْ فيه من بعدي ، من أحبك لدينك وأخذ بسبيلك ، فهو ممن هُدِي إلى صراط مستقيم ، ومن رغب عن هداك وأبغضك وتخلاّك ، لقي الله يوم القيامة لا خلاق له .



قال الباقر (ع) : أوحى الله تعالى إلى موسى (ع) : احببني وحبّبني إلى خلقي ، قال موسى :
يا ربّ !..إنك لتعلم أنه ليس أحد أحبّ إلي منك ، فكيف لي بقلوب العباد ؟.. فأوحى الله إليه :
فذكّرهم نعمتي وآلائي ، فإنهم لا يذكرون مني إلا خيرا .



قال الصادق (ع) : حبّ الله إذا أضاء على سرّ عبد أخلاه عن كل شاغل وكل ذكر سوى الله عند ظلمة .
والمحبّ أخلص الناس سرّا لله ، وأصدقهم قولا ، وأوفاهم عهدا ، وأزكاهم عملا ، وأصفاهم ذكرا ، وأعبدهم نفسا ، تتباهى الملائكة عند مناجاته وتفتخر برؤيته ، وبه يعمر الله تعالى بلاده ، وبكرامته يكرم عباده ، يعطيهم إذا سألوا بحقه ، ويدفع عنهم البلايا برحمته ، فلو علم الخلق ما محله عند الله ومنزلته لديه ، ما تقرّبوا إلى الله إلا بتراب قدميه .



قال أمير المؤمنين (ع) : حبّ الله نار لا يمرّ على شيء إلا احترق ، ونور الله لا يطّلع على شيء إلا أضاء ، وسحاب الله ما يظهر من تحته شيء إلا غطاه ، وريح الله ما تهب في شيء إلا حركته ، وماء الله يحيا به كل شيء ، وأرض الله ينبت منها كل شيء ، فمن أحبّ الله أعطاه كل شيء من المال والملك .


قال النبي (ص) : إذا أحبّ الله عبدا من أمتي ، قذف في قلوب أصفيائه ، وأرواح ملائكته ، وسكّان عرشه محبته ليحبّوه ، فذلك المحب حقا ، طوبى له ثم طوبى له !.. وله عند الله شفاعة يوم القيامة


قال الإمام جعفر الصادق عليه السلام : لو علم الناس محاسن كلامنا لاتبعونا


شارك في نشر هذه الرسالة وكن من أنصار الحجة عجل الله فرجه كي تنال الأجر والثواب

اختكم
خادمة قنبرك ياعلي


فاطمية
عضـوة شـرف
عضـوة شـرف
Posts in topic: 1
مشاركات: 420
اشترك في: الأربعاء فبراير 25, 2004 1:33 am

مشاركة غير مقروءة بواسطة فاطمية » الثلاثاء مارس 16, 2004 2:47 pm

بارك الله فيك اختي الغالية


وجزاك الله خيرا


ويعطيك الف عافية


تحياتي:فاطمية
صورة العضو الرمزية
خادمة قنبرك ياعلي
عضـوة شـرف
عضـوة شـرف
Posts in topic: 3
مشاركات: 2694
اشترك في: الخميس فبراير 26, 2004 5:21 am
الراية: أخت زينبية
مكان: أصل الشيعة والتشيع ...عراق علي والحسين عليهم السلام

مشاركة غير مقروءة بواسطة خادمة قنبرك ياعلي » الثلاثاء مارس 16, 2004 3:04 pm

اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم
بارك الله فيك حبيبتي
اشكرك على مرورك الكريم وفقك تعالى لما يحب ويرضى
ودمت بخير
تحياتي لشخصك الكريم
اختكم0000000 خادمة قنبرك ياعلي
*gadir*
مهدوي متقدم
مهدوي متقدم
Posts in topic: 1
مشاركات: 328
اشترك في: الخميس فبراير 26, 2004 12:39 am
الراية: أخت زينبية
مكان: الروح لا تحدها مكان او زمان

مشاركة غير مقروءة بواسطة *gadir* » الأربعاء مارس 17, 2004 1:13 pm

عظم الله اجروكم حبيبتي الغالية وجعلنا واياكم من خدلم ال البيت
ان الاحاديث التي تفضلتي وعرضتها تعكس عدة جوانب في سيرة ال البيت
اولا الكم المعرفي الهائل الذي اورثوه لنا من هذه الاحاديث
وثانيا النقاء الروحي في التعبد لله عباده صادقه خالصه
وتصور لنا السبيل في حبهم واي سبيل ذلك
قال الإمام جعفر الصادق عليه السلام : لو علم الناس محاسن كلامنا لاتبعونا

لكن اين هم من يتبعونهم بصدق واخلاص وقناعه انهم قله
وشكرا لكي اختي الغــــــــــــــــــاليــــــــــــــــــــه
صورة العضو الرمزية
خادمة قنبرك ياعلي
عضـوة شـرف
عضـوة شـرف
Posts in topic: 3
مشاركات: 2694
اشترك في: الخميس فبراير 26, 2004 5:21 am
الراية: أخت زينبية
مكان: أصل الشيعة والتشيع ...عراق علي والحسين عليهم السلام

مشاركة غير مقروءة بواسطة خادمة قنبرك ياعلي » الخميس مارس 18, 2004 3:15 am

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم ياكريم
اختي الحبيبة غديـــــــــر
احسنت على تعقيبك الطيب بحق العترة الطاهرة نسأله سبحانه ان يوفقنا واياكم لكل خير...وان يوفق علمائنا ويتفضل عليهم بنعمه لكي يحسنوا ايصال هذه الثروة القيمة
الا وهي سير العترة الطاهره
بارك الله فيك وسدد خطاك
اختكم
خادمة قنبرك ياعلي
أضف رد جديد الموضوع السابقالموضوع التالي

العودة إلى ”واحة الائمة المعصومين عليهم السلام“