من أسباب قتل الامام موسى بن جعفر (سلام الله عليه)

( إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيرًا )

المشرفون: ظلامة الزهراء،أنوار المنتظر،m_ali1950

صورة العضو الرمزية
m_ali1950
مشرفو السادة
مشرفو السادة
Posts in topic: 3
مشاركات: 618
اشترك في: الثلاثاء إبريل 23, 2013 3:36 pm
الراية: أخ حسيني

#1 من أسباب قتل الامام موسى بن جعفر (سلام الله عليه)

مشاركة غير مقروءة بواسطة m_ali1950 » الجمعة إبريل 13, 2018 12:06 am

بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على أشرف الخلق وافضل الانبياء والمرسلين محمد وآله الطيبين الطاهرين

في هذه الأيام تمر علينا ذكرى استشهاد سابع الأئمة المعصومين الإمام موسى بن جعفر (صلوات الله وسلامه عليه) ..
عندما نمر في تاريخ حياة الإمام المباركة نجدها تشبه حياة آبائه وأبنائه ، من ناحية الظلم والاضطهاد والقتل الذي تعرضوا له من قبل الحاكم العباسي ... والشيء الملفت للنظر هو إظهار جبن الحُكام الظلمة وخوفه من إنسان لا يملك من القوة والسطوة كما يملكها الحاكم إلا كلمة حق اما حاكم ظالم . ناهيك عن شخصية الامام فانها شخصية تتمتع بقوة لكونه راس هرم التشيع ، ولكن هنالك أشخاص لا يمتلكون قوة لا في الجسم او الحزب سوى كلمة كشخصية ــ ابن السكيت ــ حيث " اتفق ان المتوكل العباسي الزمه تأديب ولديه المعتز والمؤيد فقال له يوماً أيما أحب إليك ابناي هذان أم الحسن والحسن؟ فقال والله ان قنبراً خادم علي عليه السلام خيرٌ منك ومن ابنيك فقال المتوكل للأتراك سلوا لسانه من قفاه ففعلوا فمات رحمه الله شهيدا ".[1]
والظالمين بصورة عامة متشابهين بالظلم والاضطهاد منذ قديم الزمان وليومنا هذا ..

يبدو كلمة الحق سوط تجلد الظالم ، لهذا استغل الحاكم نفوذه للقضاء على الحق ، والقضاء على أنصار الحق ..
وكان الحُكّام العباسيين وحتى الأمويين يعدون آل رسول الله (صلوات الله وسلامه عليه وعليهم) أعداءاً لهم ، في حين الأئمة (سلام الله عليهم) لم يشهروا سلاح ولم ينظموا جيش للقتال ضدهم ، وقد داهمت الحكومة آنذاك بيت الامام وبيوت العلويين فلم يجدوا شيء يربيهم .. وهذا يدل على جبن الحاكم لكثرة ظلمه للخلق وكثرة سفكه لدماء الابرياء الذين قتلوا نتيجة الظن والوشاية الكاذبة ..

الامام موسى بن جعفر احد المتعرضين للظلم والاضطهاد وللقتل من قبل السلطة .. فكان هارون العباسي يتحجج عَلى الامام عليه السلام و يفتح معه نقاش ويخرج من النقاش بخيبة وخسران ، وكل مرة يزداد حقداً على الامام ، وهذا ديدن حكام بني العباس مع آل رسول الله (صلوات الله وسلامه عليه وعليهم) ، ومن ابرز ما دار بين الامام موسى بن جعفر (سلام الله عليه) وهارون العباسي هذا الحوار ..

ذكر المؤرخون : " لمّا دخل المدينة توجَّه لزيارة قبر النبي (صلى الله عليه وآله) ومعه الناس ، فتقدم الرشيد الى قبر رسول الله (صلى الله عليه وآله) فقال : السلام عليك يا رسول الله ؛ السلام عليك يا ابن العم ، مفتخراً بذلك على غيره ، فتقدم ابو الحسن (عليه السلام) إلى القبر ، فقال: السلام عليك يا رسول الله ، السلام عليك يا أبه ، فتغيّر وجه الرشيد وتبيّن الغيظ فيه" فكتمه وقال: "هذا الفخر يا أبا الحسن حقّاً" [2]..

ان الرشيد قد صدمته هذه المفاخرة الصريحة او المباهلة الجريئة ، فأفردت عليه مشاعر التعالي ولذة المباهاة ، وحرمته من توهم قدرته على خداع السامعين والمشاهدين بأنه أقرب الناس الى رسول الله (صلى الله عليه وآله) وبكونه الأحق بالخلافة بحكم هذه القربى المتصلة الوشائج ، ويبدو ان الامام (سلام الله عليه) قد أحسَّ بهدف الرشيد من هذا الإعلان ؛ فبادر الامام (عليه السلام) إلى إعلام جماهير الحاضرين بأنه الأقرب رحماء ونسباً والألصق لحمةً وسبباً ، وإنه ابن رسول الله (صلى الله عليه وآله) حقّاً على رغم زيف المزيفين ...

وكان من ذلك ما ورد من ان الرشيد سأله يوماً فقال :

" لِمَ زعمتم انكم أقرب إلى رسول الله (صلى الله عليه وآله) مِنَّا ؟ "

فقال الإمام (عليه السلام) : " لو ان رسول الله (صلى الله عليه وآله) أُنْشِر فخطب إليك كريمتك هل كنت تجيب ؟ "

فقال الرشيد: " سبحان الله ، وكنت أفتخر بذلك على العرب والعجم " .

فقال الإمام (عليه السلام): " لكنَّه لا يخطب إليَّ ولا أُزوجه لأنّه وَلَدنا ولم يلدكم "[3] .

هذه وغيرها الكثير من المباهلات أدت إلى ان قضى حياته المباركة من سجنٍ الى سجن وانتهت بالسم …

(( عظم الله أجوركم وأجورنا بذكرى استشهاده صلوات الله وسلامه عليه ))

نســألكم الدعـــــاء


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

[1] (الكنى والألقاب 1/314، *تاريخ سامراء2/232، مواقف الشيعة 2/337، الأعلام للزركلي8/195)
[2] والاحتجاج للطبرسي مؤسسة الصفاء للمطبوعات بيروت ــ لبنان دار الكتاب العربي بغداد الطبعة الاولى : ج2 ص542 ، الإرشاد: 318 ، وتاريخ بغداد: 13 / 31 ، والمنقب: 2 / 380 ، وكامل ابن الأثير: 5 / 108 ، وكفاية الطالب: 310 ، ووفيات الأعيان: 4 / 394 ، وتذكرة الخواص: 359 ، وغيرها الكثير
[3] نثر الدر : 1 / 359 ، وبحار الأنوار : 48 / 127 ~ 128 .


صورة
صورة العضو الرمزية
راجية الشفاعة
الكادر الاداري
الكادر الاداري
Posts in topic: 1
مشاركات: 28195
اشترك في: الأربعاء سبتمبر 26, 2007 2:03 pm
الراية: أخت زينبية
مكان: في رحمة ٍ وسعـُها السمواتِ والارض

مشاركة غير مقروءة بواسطة راجية الشفاعة » الثلاثاء إبريل 17, 2018 8:30 am

بسم الله الرحمن الرحيم
وصل اللهم على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين

سلام الله على صاحب السجدة الطويلة, سلام الله على باب الحوائج
عظم الله اجركم وقضى حوائجكم بجاه الامام الكاظم عليه السلام
صورة العضو الرمزية
m_ali1950
مشرفو السادة
مشرفو السادة
Posts in topic: 3
مشاركات: 618
اشترك في: الثلاثاء إبريل 23, 2013 3:36 pm
الراية: أخ حسيني

مشاركة غير مقروءة بواسطة m_ali1950 » الخميس إبريل 19, 2018 3:02 am

بسم الله الرحمن الرحيم
وصل اللهم على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين

عظم الله أجوركم ..
ورزقنا الله وايكم زيارته في الدنيا وشفاعته في الآخرة

نسألكم الدعـــــاء
صورة العضو الرمزية
m_ali1950
مشرفو السادة
مشرفو السادة
Posts in topic: 3
مشاركات: 618
اشترك في: الثلاثاء إبريل 23, 2013 3:36 pm
الراية: أخ حسيني

مشاركة غير مقروءة بواسطة m_ali1950 » الخميس إبريل 19, 2018 3:02 am

بسم الله الرحمن الرحيم
وصل اللهم على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين

عظم الله أجوركم ..
ورزقنا الله وايكم زيارته في الدنيا وشفاعته في الآخرة

نسألكم الدعـــــاء
أضف رد جديد الموضوع السابقالموضوع التالي

العودة إلى ”واحة الائمة المعصومين عليهم السلام“