ومضات في الطريق الى الله_ الشيخ حبيب الكاظمي

( وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا َ )

المشرفون: عامر الاسدي،نوور الهدى

صورة العضو الرمزية
نوور الهدى
المراقب العام
المراقب العام
Posts in topic: 19
مشاركات: 16174
اشترك في: الأحد سبتمبر 19, 2010 2:30 pm
الراية: أخت زينبية
مكان: بغداد

#21 Re: ومضات في الطريق الى الله_ الشيخ حبيب الكاظمي

مشاركة غير مقروءة بواسطة نوور الهدى » الخميس يناير 26, 2012 9:39 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
وصل اللهم على محمد وآله الطيبين الطاهرين

بارك الله فيكم
وجزيتم خيرا" على هذا النقل القيم الرائع



صورة العضو الرمزية
ام زهراء
الكادر الاداري
الكادر الاداري
Posts in topic: 31
مشاركات: 18199
اشترك في: الأحد يونيو 27, 2004 11:24 pm
الراية: أخت زينبية
مكان: منتدى السادة

مشاركة غير مقروءة بواسطة ام زهراء » الأحد يناير 29, 2012 3:12 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
وصل اللهم على محمد وآله الطيبين الطاهرين


الومضة رقم 9: الحضور فرع الإحضار


إن حضور القلب في الصلاة فرع ( إحضاره ) ، وهو فرع سيطرة الإنسان على القلب بما فيه من هواجس وخواطر ..وهذا الأمر لا يحصل إلا بالرياضة والمجاهدة ، وحبس النفس - فكرا وإرادة وميلا - على ما يقتضه العقل المستسلم لإرادة الحق المتعال ..وليُعلم أن ضبط الخواطر والسيطرة عليها من أصعب الأمور ، لأنها تتوارد على القلب بغير حساب ..وطرد الخاطرة - وخاصة الملحّة منها - عسير بعد تمكنها في القلب ، ولطالما ترسخت الخواطر السيئة وصارت مادة ( لمـيل ) النفس ، ثم ( إرادة ) ما تقتضيه الخاطرة ، ثم ( سوق ) البدن لتحقيق تلك الخاطرة التي وردت على القلب من دون سابق تفكير ..وهذا سبيل من سبل خذلان العبد ، لسوء فعله المستوجب لذلك.
صورة


اللهم صل على محمد وال محمد
صورة العضو الرمزية
ام زهراء
الكادر الاداري
الكادر الاداري
Posts in topic: 31
مشاركات: 18199
اشترك في: الأحد يونيو 27, 2004 11:24 pm
الراية: أخت زينبية
مكان: منتدى السادة

مشاركة غير مقروءة بواسطة ام زهراء » الأحد يناير 29, 2012 3:14 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
وصل اللهم على محمد وآله الطيبين الطاهرين


الومضة رقم 10: شدة التعبير

عندما يتأمل المتأمل في روايات المعصومين (ع) يجد أنهم يتطرقون إلى بعض الأمور بشيء من التأكيد ، يتجلى من خلال شدة التعبير وقوة التمثيل ، لردع أصحابها عن ارتكاب تلك الأمور ..فإننا نلاحظ غفلة معظم الخلق عن حقائق واضحة ، بها قوام سعادتهم في الدنيا والآخرة ، وعليه فإن التذكير بهذه الحقائق الجامعة بين الوضوح والمصيرية في حياة العباد ، يحتاج إلى شيء من العنف والشدّة لتحريك هذا الوجدان ، بما يوجب انقلاباً في النفس يوقظها بعد طول سبات ..ومن هذه الروايات المعبّـرة عن شدة تأذي أولياء الحق من طبيعة علاقة العباد بربهم ، ما ورد عن أمير المؤمنين (ع) أنه قال : { ما أعرف أحداّ ، إلا وهو أحمق في ما بينه وبين ربه }البحار-ج78ص107.

.......................................

نسأل الله ان يرحمنا ويرحمكم جميعا
صورة


اللهم صل على محمد وال محمد
صورة العضو الرمزية
نوور الهدى
المراقب العام
المراقب العام
Posts in topic: 19
مشاركات: 16174
اشترك في: الأحد سبتمبر 19, 2010 2:30 pm
الراية: أخت زينبية
مكان: بغداد

مشاركة غير مقروءة بواسطة نوور الهدى » الاثنين يناير 30, 2012 10:40 am

بسم الله الرحمن الرحيم
وصل اللهم على محمد وآله الطيبين الطاهرين

أثابكم الله تعالى
وبارك فيكم ورزقكم من خيري الدنيا و الآخرة
ما لا يعد و لا يحصى
صورة العضو الرمزية
ام زهراء
الكادر الاداري
الكادر الاداري
Posts in topic: 31
مشاركات: 18199
اشترك في: الأحد يونيو 27, 2004 11:24 pm
الراية: أخت زينبية
مكان: منتدى السادة

مشاركة غير مقروءة بواسطة ام زهراء » الثلاثاء يناير 31, 2012 12:22 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
وصل اللهم على محمد وآله الطيبين الطاهرين


الومضة رقم 11: ساعات الفراغ

تمر على الإنسان ساعات كثيرة من الفراغ الذي يتخلل النشاط اليومي ، ولو عُدّت هذه الساعات لمثلّت مساحة كبيرة من ساعات عمره ..فالمؤمن الفطن لا بد وان يكون لديه ما يملأ هذا الفراغ: إما بقراءة نافعة ، أو سير هادف في الآفاق ، أو قضاء حاجة لمؤمن مكروب ، أو ترويح للنفس حلال ..وإن من الأمور التي يحرم منها غير المؤمن ، هو العيش في عالم التفكر ( والتدبر ) الذي قد يستغرق ساعات عند أهله ، يناجي المولى فيها بقلبه ، كما قد يشير إليه الحديث الشريف: { وكلّمهم في ذات عقولهم }..فيسيح في تلك الساعة بقلبه ، سياحة تدرك لذتها ولا يوصف كنهها ..وهي سياحة لا تحتاج إلى بذل مال ولا صرف جهد ، ومتيسرة لصاحبها كلما أراد في ليل أو نهار بتيسير من الحق المتعال ..ومن مواطن هذه السياحة المقدسة ( أعقاب ) الصلوات و( جوف ) الليل ، وهي سياحة لا تدرك بالوصف بل تنال بالمعاينة.

.....................

رحم الله والديكم اختي الكريمة وجزاكم الله كل الخير
صورة


اللهم صل على محمد وال محمد
صورة العضو الرمزية
نوور الهدى
المراقب العام
المراقب العام
Posts in topic: 19
مشاركات: 16174
اشترك في: الأحد سبتمبر 19, 2010 2:30 pm
الراية: أخت زينبية
مكان: بغداد

مشاركة غير مقروءة بواسطة نوور الهدى » الثلاثاء يناير 31, 2012 6:06 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
وصل اللهم على محمد وآله الطيبين الطاهرين

نسأل الله تعالى أن يعيننا على استثمار أوقاتنا بالطاعات
وأن يعمرها بما يقربنا إليه

احسنتم للنقل القيم
صورة العضو الرمزية
ام زهراء
الكادر الاداري
الكادر الاداري
Posts in topic: 31
مشاركات: 18199
اشترك في: الأحد يونيو 27, 2004 11:24 pm
الراية: أخت زينبية
مكان: منتدى السادة

مشاركة غير مقروءة بواسطة ام زهراء » الأربعاء فبراير 01, 2012 4:16 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
وصل اللهم على محمد وآله الطيبين الطاهرين


الومضة رقم 12: وجه الرب


لو مال العبد بوجهه عن المولى ، لمال المولى بوجهه عنه ، كما ذكره السجاد (ع) عند ذكره لحقيقة الوقوف بين يدي الجبار ( البحار-ج46ص34 )..فلو استحضر العبد - هذه الحقيقة - في كل مراحل حياته ، لكان ذلك كافيا ( لردعه ) عن كثير من الأمور ، خوفا من الوقوع في جزاء ذلك الشرط وما أثقله من جزاء !..وإذا مال المولى بوجهه عن العبد ، فإن استرجاع التفاتة المولى مرة أخرى يحتاج إلى جهد جهيد ..فالأولى بذي اللب ( ترك ) ما يوجب ميل وجه المولى ، بدلا من ( طلب ) الالتفات بعد الميل ..ويترقى الإنسان في سلم التكامل إلى مرحلة يرى فيها جهدا مرهقا في أن يميل بوجهه إلى غير الحق تبارك وتعالى ، بل يصل الأمر في المعصوم إلى استحالة ذلك ، بما لا يتنافى مع الاختيار المصحح للمدح والجزاء.


...........................

نسأل الله لكم الخير جميعا شاكره حضوركم غاليتي
صورة


اللهم صل على محمد وال محمد
صورة العضو الرمزية
ام زهراء
الكادر الاداري
الكادر الاداري
Posts in topic: 31
مشاركات: 18199
اشترك في: الأحد يونيو 27, 2004 11:24 pm
الراية: أخت زينبية
مكان: منتدى السادة

مشاركة غير مقروءة بواسطة ام زهراء » الخميس فبراير 02, 2012 3:45 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
وصل اللهم على محمد وآله الطيبين الطاهرين



الومضة رقم 13: ميل العبد بوجهه

تكررت عبارة ( وجه الرب ) في نصوص كثيرة ..فالذي لا يستشعر جمال هذا الوجه - ولو في لحظات من حياته - كيف يمكنه ابتغاء ذلك الوجه ؟!..إذ أن الإنسان لا يتوجه نحو جمال مجهول لديه ..ومن هنا صعب قصد القربة ( الواقعية ) الخالصة لغير العارفين بالله تعالى ، إذ كيف يقصد القربة إلى وجه لم يستشعر جماله و لو في أدنى مراتبه ؟!..وشتان بين قَصْد من ( شاهد ) الجمال المطلق ، وبين قصد من ( وطّن ) نفسه على هذا القصد في عالم النية والألفاظ فحسب.
صورة


اللهم صل على محمد وال محمد
صورة العضو الرمزية
نوور الهدى
المراقب العام
المراقب العام
Posts in topic: 19
مشاركات: 16174
اشترك في: الأحد سبتمبر 19, 2010 2:30 pm
الراية: أخت زينبية
مكان: بغداد

مشاركة غير مقروءة بواسطة نوور الهدى » الخميس فبراير 02, 2012 8:06 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
وصل اللهم على محمد وآله الطيبين الطاهرين

شكر الله سعيكم وجعل ماتقدمونه
في ميزان حسناتكم يوم الورود

بوركتم
صورة العضو الرمزية
ام زهراء
الكادر الاداري
الكادر الاداري
Posts in topic: 31
مشاركات: 18199
اشترك في: الأحد يونيو 27, 2004 11:24 pm
الراية: أخت زينبية
مكان: منتدى السادة

مشاركة غير مقروءة بواسطة ام زهراء » الأربعاء فبراير 08, 2012 12:27 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
وصل اللهم على محمد وآله الطيبين الطاهرين


الومضة رقم 14: لذة الأنس بالحق


إذا مُنح العبد - من قِبَل المولى - ساعة الأنس واللقاء ودرك الجمال المطلق الذي يترشح منه كل جمال في عالم الوجود ، لكان ذلك بمثابة زرع الهوى ( المقدس ) الذي يوجب حنين العبد لتلك الساعة ..ولكان علمه بان تلك الساعة حصيلة استقامة ومراقبة متواصلة قبلها ، ( مدعاة ) له للثبات على طريق الهدى عن رغبة وشوق ، لئلا يسلب لذة الوصال التي تهون دونها جميع لذائد عالم الوجود.
صورة


اللهم صل على محمد وال محمد
أضف رد جديد الموضوع السابقالموضوع التالي

العودة إلى ”واحة السير والسلوك إلى الله تعالى“