• المدير العام
  •  
    بسمه تعالى
    ما نزال نعمل على تحديث المنتدى والستايل , جميع الخطوط والصور ستغيير باستمرار الى ان يكتمل التحديث ان شاء الله
    دمتم موفقين
     

فـي رحـاب عـلـي (عـلـيـه الـسـلام)

المشرف: ابو مهند السلامي النجفي

صدى المهدي
مهدوي مبتدئ
مهدوي مبتدئ
Posts in topic: 1
مشاركات: 281
اشترك في: الأحد مارس 11, 2018 9:24 am
الراية: أخت زينبية

#1 فـي رحـاب عـلـي (عـلـيـه الـسـلام)

مشاركة غير مقروءة بواسطة صدى المهدي » الثلاثاء يوليو 31, 2018 8:53 am

فـي رحـاب عـلـي (عـلـيـه الـسـلام)

الأدب الحسينيالشعر
30-07-2018 10 زيارة



تـلألأتْ دمـعـتــــــــــــي فــالآنَ تـزدلــــــفُ *** وانّهـا مـثــلُ هــذا الـمـــــــــــاءِ تـرتـــجـفُ

وانّهــا مـنْ عـظـيـمِ الـحـــــــــبِّ حـــائــــرةٌ *** كـقَّـشـةٍ فــي مـيـاهِ الـنَّـهـرِ تـــنـــــــــجـرفُ

قـصـائـدي بـضـريـحِ الـعـشـقِ طــــــــائـفــةٌ *** ألـفـاظُـهــا مـن لـحـاظِ الـفـكـــرِ تـقـتـــطـفُ

إلـيـكَ تـحـمـلُـنـي الأقــــــــدامُ فــــي لــهــفٍ *** وكـلُّ خــطـوٍ إلـى مـرقـــــــــاكَ يــنـعـطـفُ

وكـلُّ جـارحـةٍ بـالـحـبِّ نــاطــــــــــــــــــقـةٌ *** وإنـهـا فــي هـوى الـكـرَّارِ تـــــــــــعـتـرفُ

مـولاي خـذْ دمـعـتـي عــصـفــــورةً ذبـحـتْ *** بـهـا مــن الـحـزنِ مـا قـد يـثـكــلُ الأســــفُ

مـيــــزانُـكَ الـعـدلُ فــي الأحـكــــامِ قـاطـبـةً *** وتـحــتَ حـكـمِـكَ كـلُّ الـجـورِ يــنـخـســـفُ

هــــــــــذي الــمـلايـيــنُ إذْ تـــأتـيـكَ زائـرةً *** حـتّــى تُـجـدّدَ عـهــــــــــــداً لــلألـى سـلـفـوا

يـا رحـمـــــــــةَ اللهِ هــــلَّـتْ فــي نـواظـرِنـا *** والــنَّـاسُ مِـنْ نـبـعِـكَ الـمـيـــمـونِ تـغـتـرفُ

لولا وجودُكَ أضــــــــــــــحى الدِّينُ مندرساً *** والــقـومُ مـا أبـصـروا حـــــــقًّـاً ولا عـرفـوا

عـلـيُّ يـا مــــنْ هـواهُ فــــــــوقَ مــا أصـفُ *** هــذي الـقـوافـي عـيـونٌ دمـــــــــعُـهـا ذرِفُ

للهِ أنـتَ كــــبـيـرٌ صــبـرُهُ جــــــــــــــــــبـلٌ *** ولـيـسَ فـي خـلـقِـهِ الـتَّـعـنـيـــفُ والـصَّـلــفُ

أنـتَ الـــذي حــيَّـر الـعُــــــــــــــبَّــاد كـلُّـهـمُ *** مــــــــا مــثـلُـهُ عـابـدٌ بـيـنَ الـورى عـرفــوا

طـلَّـقــــتَ دنـيــاكَ مِـنْ زهـدٍ ومِـــــــنْ ورعٍ *** إذْ كـــــــانَ غـيـركَ مِـنْ كـاسـاتِـهـا رشــفـوا

جـــــاءتْ بـثـوبِ الـغـوانـي وهــي زاهـيـــةٌ *** تـمـيـلُ نـحــــــــــــــوكَ بـالـلـذَّاتِ تـخـتــلـفُ

أعـرضـتَ عـنـهـا ومـنـكَ الـقـلــبُ مـغـتـبـطٌ *** بـالـصَّـبـرِ مـؤتـزرٌ بــــــــالـحـلـمِ مـلـتــحـفُ

وكـيـــــــــــــفَ يَـفـرحُ بـالـدنـيــا وزيـنـتِـهـا *** وعـقـبَ لـذَّاتـهـا الـخُـســـــــــــرانُ والــتَّـلـفُ

شـيَّـدتَ مـنْ فــــــــكّـرِكَ الـخــلاّقِ مـدرسـةً *** بـهـا ضـلالاتُ كـلِّ الـجـهـلِ تـــــــــنـقـصـفُ

ومـنـطـقـاً سـلـسـلاً كـــــــــالـعـقــدِ تـسـلـكُـهُ *** والـلـــــــــــــفـظُ يـخـرجُ درّاً مـا بــهِ صـدفُ

أبـا الـيـتـامـى ومـنْ عـاشــــــــــوا بـلا أمـلٍ *** كـنـتَ الـضَّـمـادَ لـمـنْ فـي جـرحِــهـم نـزفـوا

وكـنـتَ لـلـضـــــــــــائـعِ الـحـيَّــرانِ ذاكـرةً *** وكـنـتَ حـنــطـةَ مَــنْ فـي عـيــشِـهـم شَـظـفُ

كـفَّـاكَ خـبـزٌ وزيـتـــــــــــــــــــونٌ ومـأدبـةٌ *** أكـرمْ بـكَ الــــــــجـودُ والإحـســانُ والـكـنـفُ

لا زالَ بـيـتُـكَ لـلــراجـيـنَ مـنـــــــــــتـجـعـاً *** تـعـطـي الـجـزيـلَ ومـا فـي خـلـقِـكَ الـسَّـرَفُ

تـقـري الـجـيـاعَ ومـا فـي الـكـفِّ مِـنْ ذهـبٍ *** وتـمـلـكُ الـكــونَ.. مــا فـي بـيـتـكَ الـحـشـفُ

تـكـسـو الـفـقـيـرَ أيــــــــــادٍ مـنـكَ نـعـرفُـهـا *** تـجـري الـعـطـاءَ لـنـــــــــــا مـاءً فـنـرتـشـفُ

تـصـيـرُ سـقـفـاً لـمـنْ كـــــــانـوا بـلا سـقـفٍ *** وضـحـكـةً لـشـفــــــــــــــــــاهٍ مـاؤهـا يـجـفُ

وتـرسـمُ الـفـرحـةَ الـعـذراءَ فـــــــــي هُــدبٍ *** يـغـالـبُ الـدَّمـعُ فــيـهـا لـيـــــــــــسَ يـنـذرفُ

وتـحـمــــــــــــــدُ اللهَ فـي جـوعٍ وفـي شـبـعٍ *** والـحـالُ لـولا صــنـيـعُ اللهِ يـنـكـشـــــــــــــفُ

عـفَّـرتَ بـالأرضِ وجـــــــهـاً أنـتَ راغـمـهُ *** فـمـنْ خـشـــــــــوعٍ تـكـادُ الأرضُ تـنـخـسـفُ

مـحـرابُـكُ الـلّـيـلُ بـالـنّـجـــــــوى تـسـامـرُهُ *** والـقـلـبُ مـنـكَ بــــــــــــــذكـرِ اللهِ مـنـشـغـفُ

مـقـامُـكَ الـعــرشُ والأفـلاكُ تــــــــــحـسـدُهُ *** فـألـفُ بـخٍ لأرضٍ اسـمُـهــــــــــــــا الــنَّـجـفُ

وجـهٌ تـزمّـلَ بـالأنــــــــــــــــــوارِ مـؤتـلـقـاً *** يـزهـو بـهِ الـكـونُ والأبـصـارُ تـنـــــــخـطـفُ

مـولاي يـا سـيِّـدَ الـدنـيـا وشـاكــــــــــــمَـهـا *** إلـيــــــــــــــــــــكَ أشـكـو زمـانـاً كـلُّـهُ جَـنـفُ

فـمـنْ دعـــــــــــــــــــاكَ بـكـربٍ قـد ألـمَّ بـهِ *** عـنـهُ الـكــروب بـــــــــفـضـلِ اللهِ تـنـصـرفُ

يـا سـيِّـدَ الـحـرفِ قـد ضـاعَ الـعـراقُ سـدىً *** حـكَّـامُـهُ ســرقـوا الأمــــــــــوالَ وانـصـرفـوا

بـاعـوا الـعـراقَ وهـمْ مـنْ أقــسـمـوا سـلـفـاً *** بـأنـهـمْ مـنْ صــمـيـمِ الـقـلـبِ قـــــــــد حـلـفـوا

مـسـتـذئـبـونَ عـلـى أحـــــــلامِـنـا سـحـقـوا *** فـكـلُّ حـلـمٍ غــداً فــي عـرفِــــــــــــــهـم هـدفُ

لـكـنَّـكَ الـمـاردُ الـعـمــــــــــلاقُ يـا وطـنـي *** تـبـقـى عـصـــــــــــــــيـاً ويـبـقـى ذلـكَ الأُنُـفُ

تـلألأتْ دمـعـتـي فـالآنَ تـزدلـــــــــــــــــفُ *** يـا سـيِّـدَ الـجـرحِ إنَّ الــــــــــجــرحَ مـخـتـلـفُ

هـذي جـراحُـكَ مـثـلَ الـفـجـــــــرِ طــالـعـةٌ *** تـعـبِّـدُ الـدَّربَ لـو قـد زُيّـفَ الــــــــــــــهـدفُ

لـيـبـصـرَ الـنَّـاسُ جـرحـاً أنـتَ حـــــــامـلُـهُ *** جــــــــــرحُ الـشَّـهـادةِ تـهـوي دونَـهُ الـسُّـجُـفُ

دمٌ عـلـى عـتـبــــــــــاتِ الـشَّـمـسِ هـاطـلُـهُ *** يـصـيـحُ بـــــــالـظُّـلـمِ حـتَّـى تـرفـعَ الـصُّـحـفُ

بـكَ الـعـراقُ عـظـيـمـــــــــــــــــاتٌ مـآثـرهُ *** ولـم يــــــــــزلْ قـبـلـةً فـي عـيـنِ مَـنْ شـغـفـوا

يـا أيُّـهـا الـمـالـئُ الـدنـيـا وشــــــاغـلُهـــــــا *** وحـيـثـمـا كــــــــــانَ كـانَ الـمـجــدُ والـشَّـرفُ

سـبـحـانَ ربِّـكَ إذْ أعـطـاكَ مـنـزلـــــــــــــةً *** مـا نـالـهـــــا سـلــــــــــــفٌ أو حـازهـا خــلـفُ

وكـيـفَ تـبـقـى سـمـاءُ الأفـقِ صـــــــــافـيـةً *** ولـيـسَ يـسـقـطُ مِـنْ نـخـــــــــلاتِـهـا الــسَّـعـفُ

وكـيـف يـبـقـى مـســــــارُ الأرضِ مـعـتـدلاً *** فـــلا يـمـيـلُ ولا فـــي نـفـسِـهــــــــــــــا تـقـفُ



غـزوان عـلـي نـاصـر-العتبة الحسينية المقدسة


العودة إلى ”واحة الشعر الفصيح“