[ عودة ]

آداب القرآن

 

(1) الختم :

فائدة ـ أن من ختمه كانت له دعوة مستجابة مؤخرة أو معجلة . يستحب ختمه في مكة المكرمة ، فإن من ختمه فيها لم يمت حتى يرى رسول الله (ص) ، ويرى منزله من الجنة ، كما ورد ذلك في الروايات .

 أ ـ اللهم اشرح بالقرآن ـ ان تدعوا بهذا الدعاء :

بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم اشرح بالقرآن صدري ، واستعمل بالقرآن بدني ، ونور بالقرآن بصري ، واطلق بالقرآن لساني ، واعني عليه ما ابقيتني ، فانه لا حول ولا قوة إلا بك .

 ب ـ اللهم انك اعنك اعنتني : ان تدعو بهذا الدعاء ( وهو الدعاء الثاني والاربعون من الصحيفة السجادية ) :

بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم انك اعنتني على ختم كتابك الذي انزلته نوراً ، وجعلته مهيمناً على كل كتاب انزلته ، وفضلته على كل حديث قصصته ، وفرقاناً فرقت به بين حلالك وحرامك ، وقرآناً اعربت به عن شرائع أحكامك ، وكتاباً فصلته لعبادك تفصيلاً ، ووحياً أنزلته على نبيك محمد صلواتك عليه وآله تنزيلاً ، وجعلته نوراً نهتدي من ظلم الضلالة والجهالة باتباعه ، وشفاءً لمن أنصت بفهم التصديق الى استماعه ، وميزان قسط لا يحيف عن الحق لسانه ، ونور هدىً لا يطفأ عن الشاهدين برهانه ، وعلم نجاة لا يضل من ام قصد سنته ، ولا تنال ايدي الهلكات من تعلق بعروة عصمته ، اللهم فاذ افدتنا المعونة على تلاوته ، وسهلت حواسي السنتنا بحسن عبارته ، فاجعلنا ممن يرعاه حق رعايته ، ويدين لك باعتقاد التسليم لمحكم آياته ، ويفزع الى الاقرار بمتشابهه وموضحات بيناته . اللهم انك انزلته على نبيك محمدٍ صلى الله عليه وآله مجملاً ، والهمته علم عجائبه مكملاً ، وورثتنا علمه مفسراً ، وفضلتنا على من جهل علمه ، وقويتنا عليه لترفعنا فوق من لم يطق حمله ، اللهم فكما جعلت قلوبنا له حملة ، وعرفتنا برحمتك شرفه وفضله ، فصل على محمدً الخطيب به ، وعلى آله الخزان له ، واجعلنا ممن يعترف بانه من عندك ، حتى لا يعارضنا الشك في تصديقه ، ولا يختلجنا الزيغ عن قصد طريقه ، اللهم صل على محمد وآله ، واجعلنا ممن يعتصم بحبله ، ويأوي من المتشابهات الى حرز معقله ، ويسكن في ظل جناحه ، ويهتدي بضوء صباحه ، ويقتدي بتبلج أسفاره ، ويستصبح بمصباحه ، ولا يلتمس الهدى في غيره . اللهم وكما نصب به محمداً علماً للدلالة عليك ، وانهجت بآله سبل الرضا ، فصل على محمد وآله ، واجعل القرآن وسيلة لنا الى اشرف منازل الكرامة ، وسلماً نعرج فيه الى محل السلامة ، وسبباً نجزى به النجاة في عرصة القيامة ، وذريعة نقدم بها على نعيم دار المقامة ، اللهم صل على محمد وآله ، واحطط بالقرآن عنا ثقل الاوزار ، وهب لنا حسن شمائل الابرار ، واقف بنا اثار الذين قاموا لك به انا الليل واطراف النهار ، حتى تطهرنا به من كل دنس بتطهيره ، وتقفو بنا اثار الذين استضاؤوا بنوره ، ولم يلههم الامل عن العمل ، فيقطعهم بخدع غروره . اللهم صل على محمد وآله ، واجعل القرآن لنا في ظلم الليالي مؤنساً ، ومن نزغات الشيطان وخطرات الوسواس حارساً ، ولاقدمنا عن نقلها الى المعاصي حابساً ، ولالسنتنا عن الخوض في الباطل من غيرما آفة مخرساً ، ولجوارحنا عن اقتراف الآثام زاجراً ، ولما طوت الغفلة عنا من تصفح الاعتبار ناشراً ، حتى توصل الى قلوبنا فهم عجائبه ، وزواجر امثاله ، التي ضعفت الجبال الرواسي على صلابتها عن احتماله ، اللهم صل على محمد وآله ، وادم بالقرآن صلاح ظاهرنا ، واحجب به خطرات الوسواس عن صحة ضمائرنا ، واغسل به درن قلوبنا وعلائق اوزارنا ، واجعل به منتشر امورنا ، وارو به في موقف العرض عليك ضمأ هواجرنا ، واكسنا به حلل الامان يوم الفزع الاكبر في نشورنا . اللهم صل على محمد وآله ، واجبر بالقرآن خلتنا من عدم الاملاق ، وسق الينا به رغد العيش وخصب سعة الارزاق ، وجنبنا به الضرائب المذمومة ، ومداني الاخلاق ، واعصمنا به من هوة الكفر ودواعي النفاق ، حتى يكون لنا في القيامة الى رضوانك وجنانك قائداً ، ولنا في الدنيا عن سخطك وتعدي حدودك ذائداً ، ولما عندك بتحليل حلاله وتحريم حرامه شاهداً .
اللهم صل على محمد وآله ، وهون بالقرآن عند الموت على انفسنا كرب السياق ، وجهد الانين ، وترادف الحشارج ، اذا بلغت النفوس التراقي ، وقيل من راقٍ ، وتجلى ملك الموت لقبضها من حجب الغيوب ، ورماها عن قوس الحنايا بأسهم وحشة الفراق ، وداف لها من ذعاف الموت كاساً مسمومة المذاق ، ودنى منا الى الاخرة رحيل وانطلاق ، وصارت الاعمال قلائد في الاعناق ، وكانت القبور هي المأوى الى ميقات يوم التلاق . اللهم صل على محمد وآله ، وبارك لنا في حلول دار البلى ، وطول المقامة بين اطباق الثرى ، واجعل القبور بعد فراق الدنيا خير منازلنا ، وافسح لنا برحمتك في ضيق ملاحدنا ، ولا تفضحنا في حاضري القيامة بموبقات آثامنا ، وارحم بالقرآن في موقف العرض عليك ذل مقامنا ، وثبت به عند اضطراب جسر جهنم يوم المجاز عليها زلل اقدامنا ، ونور به قبل البعث سدف قبورنا ، ونجنا به من كل كرب يوم القيامة ، وشدائد اهوال يوم الطامة ، وبيض وجوهنا يوم تسود وجوه الظلمة في يوم الحسرة والندامة ، واجعل لنا في صدور المؤمنين وداً ، ولا تجعل الحياة علينا نكداً . اللهم صل على محمد عبدك ورسولك ، كما بلغ رسالتك ، وصدع بأمرك ، ونصح لعبادك ، اللهم اجعل نبينا صلواتك عليه وعلى آله يوم القيامة اقرب النبيين منك مجلساً ، وامكنهم منك شفاعة ، واجلهم عندك قدراً ، واوجههم عندك جاهاً ، اللهم صل على محمد وآل محمد ، وشرف بنيانه ، وعظم برهانه ، وثقل ميزانه ، وتقبل شفاعته ، وقرب وسيلته ، وبيض وجهه ، واتم نوره ، وارفع درجته ، واحينا على سنته ، وتوفنا على ملته ، وخذ بنا مناهجه ، واسلك بنا سبيله ، واجعلنا من اهل طاعته ، واحشرنا في زمرته ، واوردنا حوضه ، واسقنا بكأسه ، وصل اللهم على محمد وآله صلاة تبلغه بها افضل ما يأمل من خيرك وفضلك وكرامتك ، انك ذو رحمة واسعة وفضل كريم . اللهم أجزة بما بلغ من رسالتك ، وادى من آياتك ، ونصح لعبادك ، وجاهد في سبيلك افضل ما جزيت احداً من ملائكتك المقربين ، وانبيائك المرسلين المصطفين ، والسلام عليه وعلى آله الطيبين الطاهرين ، ورحمة الله وبركاته .

ج ـ اللهم إني اسألك : ان تدعو بهذا الدعاء :

بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم إني اسألك اخبات المخبتين ، واخلاص الموقنين ، ومرافقة الابرار ، واستحقاق حقائق الايمان ، والغنيمة من كل بر ، والسلامة من كل إثم ، ووجوب رحمتك ، وعزائم مغفرتك ، والفوز بالجنة ، والنجاة من النار .

د ـ اهداء ثواب الختم :
أن تهدي ثواب ختم القرآن الى النبي (ص) ، والأئمة (ع) ، والمؤمنين الاحياء منهم والأموات .

(2) التلاوة :

فائدة : ينبغي لك وانت تريد قراءة القرآن وتلاوته مراعاة عدة أمور :
1 ـ ان تكون على طهارة .
2 ـ ان تخلص في قراءته .
3 ـ ان تستعيذ قبل الشروع في قراءته ، قال الله تعالى : ( فاذا قرأت القرآن فاستعذ بالله من الشيطان الرجيم )« النحل : آية 98 ».
4 ـ أن تبدأ بالبسملة قبل الشروع في قراءته .
5 ـ ان تتفكر في معانيه .
6 ـ ان تقرأه بالحزن كأنك تخاطب انساناً .
7 ـ ان يكون لك قلب خاشع ، وبدن فارغ ، وموضع خال .
8 ـ ان تستشعر الرقة والخوف والوجل .
9 ـ ان تقف عند كل آية فيها ذكر النار ، فتتعوذ بالله من النار ، وان تقف عند كل آية فيها ذكر الجنة فتسأل الجنة من الله عز وجل .
10 ـ أن لا تتغنى في القرآن .
11 ـ ان تقرأ في المصحف ولو كنت حافظاً للقرآن .
12 ـ ان تبرك بيتك ومنزلك بقراءة القرآن فيه .
13 ـ ان تهدي ثواب قراءة القرآن الى النبي (ص) ، والأئمة (ع) ، والمؤمنين الأحياء منهم والأموات
14 ـ ان تنصت لمن يقرأ القرآن جهراً .
15 ـ ان تبكي او تتباكى عند استماعك للقرآن

أ ـ دعاء قبل نشر المصحف : أن تأخذ القرآن بيدك اليمنى ، وان تدعو قبل نشره بهذا الدعاء :

بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم اني اشهد أن هذا كتابك المنزل من عندك ، على رسولك محمد بن عبد الله صلى الله عليه وآله ، وكلامك الناطق على لسان نبيك ، جعلته هادياً منك الى خلقك ، وحبلاً متصلاً فيما بينك وبين عبادك . اللهم إني نشرت عهدك وكتابك ، اللهم فاجعل نظري فيه عبادة ، وقراءتي فيه فكراً ، وفكري فيه اعتباراً ، واجعلني ممن اتعظ ببيان مواعظك فيه ، واجتنب معاصيك ، ولا تطبع عند قراءتي على سمعي ولا تجعل على بصري غشاوةً ، ولا تجعل قراءتي قراءة لا تدبر فيها ، بل اجعلني اتدبر آياته واحكامه ، آخذاً بشرايع دينك ، ولا تجعل نظري فيه غفلة ، ولا قراءتي هذراً ، انك انت الرؤوف الرحيم .

ب ـ دعاء بعد قراءة القرآن : ان تدعو بعد الفراغ من قراءة بعض القرآن بهذا الدعاء :

بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم اني قد قرأت ما قضيت لي من كتابك ، الذي انزلته على نبيك محمد صلواتك عليه وآله ورحمتك ، فلك الحمد ربنا ، ولك الشكر والمنة على ما قدرت ووفقت . اللهم اجعلني ممن يحل حلالك ، ويحرم حرامك ، ويجتنب معاصيك ، ويؤمن بمحكمه ومتاشبهه ، وناسخه ومنسوخه ، واجعله لي شفاءً ورحمة وحرزاً وذخراً ، اللهم اجعله انساً في قبري ، وانساً في حشري ، وأنساً في نشري ، واجعل لي بركة بكل آية قرأتها ، وادفع لي بكل حرفٍ درسته درجة في اعلى عليين ، آمين رب العالم . اللهم صل على محمد نبيك وصفيك ونجيك ودليك ، والداعي الى سبيلك ، وعلى أمير المؤمنين وليك ، وخليفتك من بعد رسولك ، وعلى اوصيائهما المستحفظين دينك ، المستودعين حقك ، المسترعين خلقك ، وعليهم اجمعين السلام ورحمة الله وبركاته .

جميع الحقوق محفوظة لشبكة السادة المباركة - جُند المرجعية 2003-2012